رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان في مستشفى في مدينة لاهور شرق البلاد / صورة: Reuters (Reuters)
تابعنا

عبّر رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان اليوم الأحد عن ترحيبه بعرض الحكومة تشكيل لجنة قضائية للتحقيق في الهجوم الذي تعرض له يوم الخميس وأدى إلى إصابته في ساقه.

جاء هذا في تسجيل مصور مباشر على وسائل التواصل الاجتماعي من مستشفى بمدينة لاهور شرق البلاد، حيث يتلقى خان العلاج بعد تعرضه لإطلاق نار خلال مسيرة احتجاجية قبل ثلاثة أيام. وأعلنت الحكومة أنها ستحقق في الحادث.

وذكر خان أن مسيرة أنصاره باتجاه العاصمة للمطالبة بإجراء انتخابات مبكرة التي تعطلت جراء الهجوم، ستُستأنَف يوم الثلاثاء لكنه لن ينضم إليها شخصياً إذ لا يزال يتعافى من إصابته.

ونجا عمران خان الخميس من محاولة اغتيال استهدفته خلال وجوده بين حشد من أنصاره خلال مسيرة نظّمها في منطقة وزير أباد بإقليم البنجاب.

وأظهرت مقاطع مصورة نشرتها وسائل إعلام باكستانية شخصاً يحمل مسدساً يقتحم الحشد ويبدأ إطلاق النار على الموجودين مستهدفاً خان، قبل أن يُلقى القبض عليه من المشاركين في التجمع.

وأُطيح بحكومة خان قبل نحو ستة أشهر عبر اقتراع لحجب الثقة عن حكومته بقيادة ائتلاف حاكم جديد بزعامة شهباز شريف رئيساً للوزراء في أبريل/نيسان الماضي.

وعقب الإطاحة بحكومته شهدت مدن باكستانية مظاهرات حاشدة مطالبة بتنظيم انتخابات عامة مبكرة.

ويؤكد خان أن عزله أتى نتيجة "مؤامرة" أمريكية وخسر خان دعم الجيش الذي اتُّهم بمساعدته في الوصول إلى السلطة عام 2018، ويتبنى اليوم موقفاً حيادياً بشأن العملية السياسية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً