الجيش السوداني يعلن انطلاق المشروع التدريبي "حماة النيل" مع الجيش المصري (AA)

أعلن الجيش السوداني الأربعاء، انطلاق المشروع التدريبي "حماة النيل" بين السودان ومصر بمشاركة عناصر من القوات البرية والجوية والدفاع الجوي.

وأوضح الجيش في بيان أن التدريب بدأ في منطقة أم سيالة بولاية شمال كردفان جنوبي البلاد، ويستمر حتى 31 مايو/أيار الجاري.

ونقل البيان عن نائب رئيس الأركان السوداني عبد الله البشير، قوله إن "السيناريو المعد لإدارة معركة افتراضية متكامل ويبرز دور القوات المشاركة في مدى السرعة الدقة للتعامل مع الأهداف".

وفي وقت سابق الأربعاء، قال مصدر عسكري سوداني إن "المناورات بدأت اليوم بمنطقة أم سيالة وستنتقل إلى مدينة مروي (شمال)"، وفقاً لما نقلته وكالة الأناضول.

والسبت، أعلن المتحدث باسم الجيش المصري العقيد تامر الرفاعي في بيان، وصول قوات برية وبحرية وجوية مصرية (لم يحدد عددها) إلى السودان, استمراراً لسلسلة التدريبات السابقة نسور النيل1و2 (في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، وأبريل/نيسان 2021)".

كما قال الفريق عبد الله البشير السبت، في تصريحات بثّتها فضائية "الحدث" السعودية إن التدريبات لا علاقة لها بسد النهضة والهدف منها الاستفادة "من خبرات الآخرين، كي نكون مستعدين للدفاع عن حقوقنا لأبعد الحدود".

وتلك المناورات التي تتزامن مع تعثر مفاوضات "سد النهضة" منذ أشهر، تأتي مع إصرار إثيوبيا على ملء ثانٍ لسد النهضة بالمياه في يوليو/تموز وأغسطس/آب المقبلين، بعد نحو عام عن ملء أول، حتى إن لم تتوصل إلى اتفاق رغم رفض مصري سوداني.

وفي أقوى لهجة تهديد لأديس أبابا منذ نشوب الأزمة قبل 10 سنوات قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في 30 مارس/آذار الماضي، إن "مياه النيل خط أحمر، وأي مساس بمياه مصر سيكون له رد فعل يهدد استقرار المنطقة بالكامل".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً