دعا وزير النقل الفرنسي للعمل عن بعد وتأجيل التنقل بالقطارات يوم الإضراب / صورة: AFP (AFP)
تابعنا



تستعد فرنسا اليوم الخميس لإضراب حاشد مع توقُّف القطارات وإغلاق المدارس، احتجاجاً على إصلاح نظام التقاعد الذي يواجه رفضاً نقابياً وعُمالياً.

ويصطدم المشروع وبنده الرئيسي المتمثل برفع سن التقاعد إلى 64 عاماً بدلاً من 62 حاليّاً بجبهة نقابية موحدة ورفض شعبي واسع.

على الصعيد السياسي فإن الرهان كبير للحكومة التي لا تتمتع إلا بأغلبية نسبية في الجمعية الوطنية. إذ يعارض اليسار واليمين المتطرف الإصلاح، ووحدها المعارضة اليمينية الكلاسيكية تقترح تسوية محتملة.

وستجري تعبئة أكثر من 10 آلاف شرطي ودركي بينهم 3500 في باريس لضمان الأمن خلال التظاهرات، حسب وزارة الداخلية التي تتوقع مشاركة "نحو ألف" متظاهر "قد يلجؤون إلى العنف".

ودعت الحكومة إلى ألا يؤدي التحرك إلى "تعطيل" البلاد وأعربت عن الأمل في ألا يستمر طويلاً.

وقال وزير النقل المفوض كليمان بون: "سيكون يوم خميس صعباً جداً.. اضطرابات كبيرة في وسائل النقل" داعياً لتأجيل التنقل والعمل عن بُعد.

كما طلبت هيئة الطيران المدني من شركات الطيران إلغاء خُمس الرحلات الخميس من مطار باريس-أورلي، بسبب إضراب المراقبين الجويين. وفي السكك الحديدية تتوقع شركة إس إن سي إف الوطنية "اضطرابات كبيرة" مع تسيير ثلث القطارات السريعة أو حتى خُمس القطارات السريعة وفقاً للخطوط، ومعدل قطار إقليمي واحد من عشرة.

ماكرون إلى إسبانيا الخميس

وأعلنت الرئاسة الفرنسية الإليزيه في بيانٍ الأربعاء أن ماكرون يتوجه إلى إسبانيا برفقة 11 وزيراً من حكومته لتوقيع معاهدة صداقة وتعزيز تعاون مع الجانب الإسباني.

ومن المقرر أن يجتمع ماكرون برئيس الحكومة الإسبانية بيدرو شانسيز ببرشلونة في قمة ثنائية تشهد توقيع المعاهدة.

وجاء في بيان الإليزيه أن "للقمة قيمة رمزية عالية".




AFP
الأكثر تداولاً