تقرير البنتاغون السنوي عن قدرات الصين العسكرية ذكر أنها قد تمتلك "700 رأس نووي بحلول عام 2027" (AFP)

أظهرت صور التُقطت بالأقمار الصناعية، بناء الجيش الصيني، نماذج بالحجم الطبيعي على شكل حاملة طائرات تابعة للبحرية الأمريكية، وسفن حربية أمريكية أخرى، ربما لاستخدامها باعتبارها أهدافاً للتدريب في صحراء شينغيانغ.

صور الأقمار الصناعية أظهرت ما يُعتقد أنه مجمع تدريب صيني جديد (AFP)

وأظهرت صور الأقمار الصناعية التابعة لشركة ماكسر، والتي التُقطت الأحد، الإطار الخارجي بالحجم الطبيعي، لحاملة طائرات أمريكية، ومدمّرتين على الأقل للصواريخ الموجهة من فئة "أرلي بيرك"، بُنيت فيما يبدو كمجمع تدريب جديد في صحراء تكلامكان.

النماذج تحاكي سفن البحرية الأمريكية وحاملات طائرات  (AFP)

وقال المعهد البحري الأمريكي، نقلًا عن شركة الاستخبارات الجغرافية المكانية "أول سورس أناليسيس": إنّ المجمع يُستخدم لاختبار الصواريخ الباليستية.

ويأتي الكشف عن الصور مع استمرار التوتر بين الصين واشنطن بسبب تايوان وبحر الصين الجنوبي.

المعهد البحري الأمريكي قال إن المجمع يُستخدم لاختبار الصواريخ الباليستية  (AFP)

وقبل أيام اتهمت بكين وزارة الدفاع الأمريكية بـ"التلاعب" إثر تقرير أكد وجود تسارع أكبر من المتوقع للبرنامج النووي الصيني، حيث قدّر البنتاغون أنّ الصين يمكنها بالفعل إطلاق صواريخ باليستية مسلحة برؤوس حربية نووية من البر والبحر والجو.

وذكر تقرير البنتاغون السنوي عن قدرات الصين العسكرية أن الدولة الآسيوية العملاقة قد تمتلك "700 رأس نووي بحلول عام 2027".

ولا يزال التوتر في العلاقات العسكرية قائماً بين بكين وواشنطن، على خلفية النزاع في بحر الصين بين هذه الأخيرة ودول متحالفة مع واشنطن، كما تصاعد التوتر مؤخراً بسبب توغّل الطائرات الصينية في منطقة تحديد الدفاع الجوي التايوانية.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً