بدأت أشجار جديدة تنمو طبيعياً في مناطق الغابات التي أكلتها النيران جنوب غربي تركيا (AA)

تعود الحياة البرية إلى طبيعتها تدريجياً، في الغابات المحترقة بمنطقتي مرمريس وداتشا التابعتين لولاية موغله، جنوب غربي تركيا.

وعقب إخماد الحرائق التي شهدتها غابات المنطقة أواخر يوليو/تموز الماضي، أطلقت المديرية العامة لحماية الأصول الطبيعية التابعة لوزارة البيئة والتخطيط العمراني التركية، حملة لإعادة الحياة إلى طبيعتها في الغابات المحترقة.

فريق من الخبراء والأكاديميين يجرون دراسة في المنطقة حول "الانتعاش البيئي وإعادة التأهيل البيئي" (AA)

وفي هذا الإطار، أعدّت المديرية المذكورة دراسة حول "الانتعاش البيئي وإعادة التأهيل البيئي" في الغابات المحترقة.

وتقوم الدراسة على إرسال أكاديميين وخبراء من مختلف الجامعات التركية، إلى مناطق الغابات، لإجراء التحريّات والدراسات اللازمة.

المديرية العامة لحماية الأصول الطبيعية أطلقت حملة لإعادة الحياة إلى طبيعتها في منطقة الغابات المحترقة (AA)

وقد لاحظ الفريق الأكاديمي المكوّن من 10 خبراء، خلال عمله المتواصل منذ 20 يوماً، عودة الحياة البرية إلى طبيعتها تدريجياً في الغابات المحترقة.

ومن أبرز المؤشرات على عودة الحياة البرية لطبيعتها في غابات مرمريس وداتشا، عودة الطيور، والزواحف، والنمل إليها لتصنع أعشاشها وبيوتها وتتكاثر فيها.

بدأت البراعم من جديد في أشجار الصنوبر الأحمر التي تشتهر بها المنطقة (AA)

كما أظهرت دراسات وتحريّات الفريق الأكاديمي، بدء ظهور البراعم من جديد في أشجار الصنوبر الأحمر التي تشتهر بها المنطقة.

وأواخر يوليو/تموز الماضي، طالت حرائق الغابات عدة ولايات جنوب وجنوب غربي تركيا، ضمنها أنطاليا وأضنة وموغله ومرسين وعثمانية، وأعلنها الرئيس رجب طيب أردوغان في وقت سابق "مناطق منكوبة"، قبل أن تتمكن فرق الإطفاء من إخماد الحرائق بالكامل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً