عدد من الصحفيات والمدافعات عن حقوق المرأة يتظاهرن لليوم الثاني على التوالي في كابل (Bilal Guler/AA)

أفادت وسائل إعلام أفغانية، السبت، أنّ حركة طالبان فرّقت تظاهرة نسائية باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع في العاصمة كابل.

وأوضح موقع فضائية "طلوع نيوز" الخاصة، أنّ "عدداً من الصحفيات والمدافعات عن حقوق النساء تظاهرن لليوم الثاني على التوالي في كابل، للمطالبة باحترام حقوقهن وإشراكهن في الحكومة المقبلة".

وأضاف أنّ "التظاهرة النسائية شهدت أعمال عنف، عقب تفريقها باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع، لمنع المتظاهرات من الوصول إلى القصر الرئاسي".

تفريق التظاهرة بقنابل الغاز دون الإبلاغ عن وقوع إصابات (AA)

فيما لم يذكر الموقع وقوع إصابات بين المتظاهرات.

والجمعة، شهدت كابل تظاهرة نسائية أمام القصر الرئاسي، ورفع المشاركات لافتات مُدوّن عليها عبارات أبرزها "الرجال والنساء متساوون في الحقوق" و"مجتمع بدون نساء مجتمع ميت".

المتظاهرات رفعن لافتات دُوّن عليها عبرات أبرزها "الناس والرجال متساوون في الحقوق" (AA)

وعلى صعيد موازٍ، نقلت فضائية "الحرة" الأمريكية، عن مصدر من حركة طالبان (لم تسمه) قوله إنّ "الحكومة المقبلة لن تشمل النساء في مواقع قيادية ضمن التشكيلة".

وفق طلوع نيوز: التظاهرة شهدت أعمال عنف عقب تفريقها بقنابل الغاز (AA)

وفي 15 أغسطس/آب الماضي، أعلنت طالبان سيطرتها على العاصمة كابل، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتمل نهاية الشهر نفسه، ما دفع الرئيس الأفغاني أشرف غني للهروب من البلاد.

وفي اليوم ذاته، قال المتحدث باسم طالبان سهيل شاهين، في تصريحات لشبكة BBC البريطانية، إنّ الحركة "ستسمح للمرأة بالتعلّم والعمل، وبالطبع سترتدي الحجاب".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً