انزلق الطين من التلال المحيطة بعد منتصف الليل بقليل وضرب ما يقرب من 50 منزلاً في قرية لامينيل بجزيرة فلوريس (Ola Adonara/AP)

تسببت الانهيارات الأرضية والفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة في شرق إندونيسيا في مقتل 23 شخصاً على الأقل وتشريد الآلاف، بحسب الوكالة المعنية بالكوارث في البلاد.

وانزلق الطين من التلال المحيطة بعد منتصف الليل بقليل وضرب ما يقرب من 50 منزلاً في قرية لامينيل بجزيرة فلوريس في مقاطعة نوسا تينغارا الشرقية.

فيضانات وانهيارات أرضية في إندونيسيا (AP)

وقال راديتيا جاتي، المتحدث باسم الوكالة الوطنية للتخفيف من آثار الكوارث، إن رجال الإنقاذ انتشلوا 20 جثة وتسعة جرحى، فيما عُثر على ثلاث جثث أخرى لقرويين جرفتهم الفيضانات المفاجئة في قرية أويانغ بايانغ.

وفي قرية وايبوراك أصيب أربعة آخرون وفُقد اثنان عندما تسببت الأمطار التي سقطت ليلاً في فيضان الأنهار على ضفافها، ما أدى إلى تدفق المياه الموحلة إلى مناطق واسعة من مقاطعة إيست فلوريس.

فيضانات وانهيارات أرضية في إندونيسيا (AFP)

وقال جاتي إن مئات الأشخاص فروا من منازلهم المغمورة التي جرفت السيول بعضها، وأضاف أن المئات من المواطنين شاركوا في جهود الإنقاذ، لكن توزيع المساعدات والإغاثة تعرقل بسبب انقطاع التيار الكهربائي وقطع الطرق وبُعد المنطقة التي تحيط بها المياه المتلاطمة والأمواج العالية.

وأظهرت صور نشرتها الوكالة رجال الإنقاذ وأفراد الشرطة والجيش ينقلون السكان إلى الملاجئ وقد غطى الوحل والحطام الطرق.

فيضانات وانهيارات أرضية في إندونيسيا (AP)

وقال جاتي إنه تم الإبلاغ عن فيضانات شديدة في بيما، وهي بلدة في مقاطعة نوسا تينغارا الغربية المجاورة، ما أجبر ما يقرب من 10 آلاف شخص على الفرار.

وتتسبب الأمطار الموسمية في انهيارات أرضية وفيضانات متكررة، وقتل العشرات كل عام في إندونيسيا، ففي يناير/كانون الثاني الماضي لقي 40 شخصاً حتفهم في انهيارين أرضيين في مقاطعة جاوة الغربية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً