مطعم في وسط باريس يتيح لزبائنه تناول شطائر بيتزا محضَّرة على يد روبوت (AFP)

يقدّم مطعم في وسط باريس تجربة مميزة لزبائنه، إذ يتيح لهم تناول شطائر بيتزا محضَّرة على يد روبوت بلا تدخُّل بشري، مما قد يسرّع فتح صفحة جديدة في مجال المطاعم عنوانها "الطباخون الآليون".

ويُعَدّ مطعم "باتزي" الصغير الواقع في حي بوبور بالعاصمة الفرنسية، ثاني مطعم من هذا النوع يفتح أبوابه، بعد مطعم مشابه افتُتح في نوفمبر/تشرين الثاني 2019 في مركز "فال دوروب" للتسوق شرقيّ باريس.

وفي استطاعة الروبوت في مطعم "باتزي"، الذي يعمل خلف واجهة زجاجية، صنع بيتزا في غضون خمس دقائق، على مرأى من الزبون الذي يرسل طلبه عبر جهاز آلي في المكان.

يستطيع الروبوت صنع بيتزا في غضون 5 دقائق على مرأى من الزبون (AFP)

ويمد الروبوت بذراعه الآلية العجين، ثم يضع صلصة الطماطم، ويضيف الحشوة (وهي الخطوة الوحيدة التي تحصل بعيداً عن نظر الزبون)، قبل أن يضع البيتزا في الفرن ويخرجها ثم يضعها في صندوق التوصيل الخاص بها.

ويمكن للروبوت صنع ما يصل إلى 80 شطيرة بيتزا في الساعة، بسعر يراوح بين 7 و13,6 يورو، مع ضمانات خاصة بجودة المنتجات (عجين طازج وخضراوات عضوية وأجبان من أنواع محمية قانونا).

يمكن للروبوت صنع ما يصل إلى 80 شطيرة بيتزا في الساعة (AFP)

وتقتصر مهمة الموظفين في المكان على تبسيط العلاقات مع الزبائن وإدارة الطاولات القليلة في الموقع، لكنهم لا يتدخلون البتة في عملية التصنيع.

ويطمح "باتزي" إلى أن يصبح سلسلة حقيقية لمطاعم الوجبات السريعة، عملاً بنموذج مشابه لشبكات رئيسية في هذا القطاع، وفق فيليب غولدمان المدير العامّ لهذه الشركة التي تضمّ 35 شخصاً اليوم.

تقتصر مهمة الموظفين في المطعم على تبسيط العلاقات مع الزبائن وإدارة الطاولات (AFP)

ويقول غولدمان: "نحن بصدد إنهاء التوقيع على افتتاح مطاعم في مواقع مختلفة" بباريس، و"اعتباراً من مارس/آذار أو أبريل/نيسان، سندخل السوق السويسرية". وقد جمع "باتزي" رأسمالاً استثمارياً بقيمة عشرة ملايين يورو عام 2019.

ويوضح: "لقد بدأنا الآن تدويل أنشطتنا" إذ إن "50% من الطلب يأتي من الخارج"، مشيراً إلى أن "شبكات الوجبات السريعة تعاني أزمة في كل مكان على صعيد التوظيف والقدرة على إيجاد موظفين".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً