لا يعرف هوية الشخص الذي أمر بصنع هذه النظارات (Sotheby's)

ستبيع دار سوذبيز للمزادات نظارات نادرة من الألماس والزمرد من خزانة أميرية هندية غير معروفة في مزاد علني بلندن بوقت لاحق من هذا الشهر.

ووفق دار المزادات سوذبيز تعود إطارات عدسات النظارات إلى عهد المغول في الهند نحو عام 1890. وسيُعرض كل منها مقابل 1.5 إلى 2.5 مليون جنيه إسترليني (2 مليون دولار إلى 3.4 مليون دولار).

ولا يعرف هوية الشخص الذي أمر بصنع هذه النظارات، لكن يرجح أنها تنتمي إلى المغول، وهم السلالة التي حكمت شبه القارة الهندية في القرنين السادس عشر والسابع عشر، وعرفت بإنجازاتها الفنية والمعمارية الغنية.

جرى تشكيل النظارتين من ماسة وزمردة معاً  (Sotheby's)

وقبل بيعهما سيجري عرض النظارتين في هونغ كونغ ولندن للمرة الأولى بأكتوبر/تشرين الأول.

وتقول دار سوذبي للمزادات إنه جرى تشكيل النظارتين من ماسة وزمردة معاً.

وتضيف أن "جودة الأحجار الكريمة ونقاءها غير عادية". وترى أن حجارة بهذا الحجم "امتلكها إمبراطور بلا شك".

ويُعتقد أن العدسات الماسية شقت في صورة زوج من ماسة طبيعية واحدة، ومصدرها مناجم جولكوندا جنوبي الهند. في حين أن الزمرد على شكل دمعة هو زمرد كولومبي طبيعي.

وتقول الدار: "في حين تعمل العدسات العادية على تحسين البصر فقط، فإن هذه العدسات الماسية كانت تساعد على التنوير الروحي، بينما يمتلك الزمرد قوى خارقة للشفاء ودرء الشر".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً