PKK الإرهابي استخدم أكثر من 40 قذيفة صاروخية من طرازي "AT-4" و"ميلان" المضادة للدبابات في هجماته ضد تركيا.  (Onayli Kisi/Kurum/AA)

كشفت مصادر أمنية تركية، عن استخدام تنظيم PKK الإرهابي، صواريخ مضادة للدبابات أمريكية وسويدية وفرنسية-ألمانية المنشأ، ضد تركيا، وفق تصريحات لوكالة الأناضول.

وأشارت المصادر إلى أن التنظيم الإرهابي نفّذ هجمات ضد قوات الأمن في سوريا والعراق وتركيا عبر الصواريخ المضادة للدبابات "AT-4" السويدية، و"تاو" الأمريكية، و"ميلان" الفرنسية-الألمانية.

ضبطت هذه الأسلحة عقب العمليات الأمنية ضد PKK الإرهابي، وجرى تصويرها وتسجيل أرقامها التسلسلية. (AA)

وذكرت أن التنظيم الإرهابي استخدم أكثر من 40 قذيفة صاروخية من طرازي "AT-4" و"ميلان" المضادة للدبابات في هجماته على قوات الأمن بين عامي 2017 و2021.

وضُبطت هذه الأسلحة عقب العمليات الأمنية ضد PKK، وجرى تصويرها وتسجيل أرقامها التسلسلية.

وسلاح AT4 المضاد للدبابات سويدي الصنع، ويعد أحد أكثر الأسلحة الخفيفة المضادة للدبابات شيوعاً في العالم، ويمكن حمله واستخدامه من قبل شخص واحد، كما يبلغ مداه الفعال بين 200 و1000 متر، وجرى تصميمه لوحدات المشاة لتدمير أو تعطيل المركبات المدرعة والتحصينات.​​​​​​​

أما سلاح "ميلان" فقد جرى تطويره للجيشين الفرنسي والألماني، ويستخدم اليوم في العديد من البلدان، وهو سلاح ثابت أو متحرك ومضاد للدبابات يستخدمه المشاة أو يجري تثبيته على المركبات، ويمكن استخدامه ضد الدبابات الأكثر تسليحاً وكذلك ضد أهداف مثل التحصينات والبنى التحتية، وجرى تطويره للاستخدام في المناطق السكنية والمفتوحة، ويمكن أن يصل مداه الفعال إلى 3000 متر.

و"تاو" هو صاروخ مضاد للدبابات أمريكي الصنع، يمكن أن يكون فعالاً ضد المدرعات والمركبات البرية ذات العجلات في الظروف القاسية.

ومنذ فترة طويلة يبقى السؤال المطروح دون جواب حول طريقة وصول تلك الأسلحة المصنعة في دول حلف شمال الأطلسي "ناتو" إلى أيدي التنظيم الإرهابي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً