بايدن: انتهاء المهمة القتالية الأمريكية بالعراق في 2021 (Susan Walsh/AP)

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الاثنين، إنّ المهمة القتالية للجيش الأمريكي في العراق ستنتهي بحلول نهاية العام الجاري، معلناً جدولاً زمنياً أكثر دقّة لانسحاب القوات الأمريكية رسمياً في معركتها ضد تنظيم داعش الإرهابي في العراق.

ومن المقرر أن يعلن عن خطة تحويل مهمة الجيش الأمريكي لتكون استشارية وتدريبية بالأساس بحلول نهاية العام، دون وجود قوات تقوم بدور قتالي، ضمن بيان أكبر يصدر عن الولايات المتحدة والعراق بعد اجتماع بايدن في البيت الأبيض برئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي عصر الاثنين.

جاء هذا وفقاً لمسؤول بارز بالإدارة الأمريكية تحدّث شريطة كتمان هويته لمناقشته خطة غير معلنة بعد.

وقال بايدن: "لن نكون بحلول نهاية العام في مهمة قتالية"، مشيراً إلى أنّ القوات الأمريكية ستبقى في البلاد لتدريب ومساعدة القوات العراقية حسب ما يلزم.

وأضاف بايدن "معركتنا المشتركة ضد داعش مهمة لاستقرار المنطقة وتعاوننا لمكافحة الإرهاب سيستمر حتى نغير هذا لمرحلة جديدة سوف نتحدث عنها."

وثبت الوجود الأمريكي العسكري عند 2500 جندي منذ أواخر العام الماضي، عندما أمر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب بتقليله من 3 آلاف جندي.

ولم يوضّح بايدن كم عدد القوات الأمريكية التي ستستمر في العراق عندما تنتهي المهمة القتالية رسمياً. وربما لن يكون تقليل القوات ذا أهمية بسبب بقاء مهمة الاستشارة والتدريب.

وتأتي خطة إنهاء الوجود القتالي الأمريكي في العراق بعد قرار بايدن بالانسحاب الكامل من أفغانستان بعد نحو 20 عاماً من إطلاق الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش الحرب رداً على هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001. وبعدها بأقلّ من عامين، بدأ بوش الحرب في العراق.

وتعهد بايدن باستمرار جهود مكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط، لكن مع توجيه مزيد من الاهتمام إلى الصين باعتبارها تحدياً أمنياً طويل الأجل.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً