كان بوتين رد الخميس على تصريح بايدن قائلاً إن "القاتل هو من يصف الآخر بذلك" (Getty Images)

قالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض الخميس إن الرئيس الأمريكي جو بايدن ليس نادماً على وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالقاتل هذا الأسبوع.

وأشارت ساكي إلى إن بايدن ليس لديه ما يندم عليه، رداً على أسئلة عما إذا كان الرئيس قلق من أن تكون تصريحاته قد أضرَّت أكثر بعلاقة بلاده المتوترة بالفعل بروسيا.

وكان بوتين رد الخميس على تصريح بايدن قائلاً إن "القاتل هو من يصف الآخر بذلك"، فيما رأى الكرملين أن جو بايدن "لا يريد تحسين" العلاقات بين البلدين.

وقال بوتين في تصريحات متلفزة: "دائماً نرى مواصفاتنا في شخص آخر ونعتقد أنه مثلنا". وأضاف أن موسكو لن تقطع علاقاتها بواشنطن بل ستعمل مع الولايات المتحدة بناء على ما يصب في "مصلحة" بلاده.

محادثة مباشرة

في السياق ذاته اقترح الرئيس الروسي الخميس على نظيره الأمريكي الانخراط في محادثات تُبَثّ "مباشرة" الأيام المقبلة.

وقال بوتين في تصريح للتلفزيون الروسي: "أريد أن اقترح على الرئيس بايدن مواصلة حديثنا شرط أن يُبَثَّ مباشرة"، وأضاف أن هذا الأمر يمكن أن يحدث الجمعة أو الاثنين المقبل، معتبراً أنه "قد يثير اهتمام الشعبين الروسي والأمريكي".

وكانت موسكو أعلنت بدءاً من الأربعاء استدعاء سفيرها من واشنطن الذي سيغادر السبت لإجراء مشاورات "حول سبل تصحيح العلاقات الروسية-الأمريكية"، حسب ما أعلنت السفارة الروسية في الولايات المتحدة.

وقالت السفارة إن "التصريحات المتهورة لمسؤولين أمريكيين يمكن أن تؤدي إلى انهيار العلاقات التي تشهد خلافاً كبيراً أساساً".

اقرأ المزيد..

ويأتي هذا التوتر بين البلدين فيما يؤكد الطرفان وعلى الرغم من خلافاتهما المتعددة أنهما يريدان العمل معاً حول ملفات ذات اهتمام مشترك. لكن بعد المقابلة التي أدلى فيها بايدن بهذا التصريح الأربعاء لا تُخفي موسكو غضبها وتتحدث حتى عن "تدهور" في العلاقات.

وفي وقت سابق قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيواجه عواقب توجيه جهود ترمي إلى التأثير بانتخابات الرئاسة الأمريكية لصالح دونالد ترمب، وإن ذلك سيتحقق قريباً.

وقال بايدن في مقابلة بثتها قناة أيه.بي.سي نيوز التلفزيونية اليوم الأربعاء: "سيدفع الثمن"، ورداً على سؤال عن العواقب التي يقصدها قال بايدن: "سترون قريباً".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً