وقع الرئيس الأمريكي على أمر تنفيذي يوجه وزارة العدل والوكالات الفيدرالية الأخرى لإجراء مراجعة رفع السرية (Reuters)

أمر الرئيس الأمريكي جو بايدن الجمعة بمراجعة إمكانية نزع السرية عن وثائق لمكتب التحقيقات الاتحادي عن هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 بالولايات المتحدة.

وذكر بايدن في بيان: "عندما ترشحت للرئاسة، تعهدت بضمان الشفافية فيما يخص نزع السرية عن وثائق تخص تلك الهجمات الإرهابية على أمريكا".

وأضاف أنه "سيتواصل باحترام مع عائلات أولئك الذين توفوا في الهجمات، أرحب بأصواتهم وبصيرتهم ونحن نرسم طريقاً للمضي قدماً".

ووقع الرئيس الأمريكي على أمر تنفيذي يوجه وزارة العدل والوكالات الفيدرالية الأخرى لإجراء مراجعة رفع السرية.

وكتب في بيان: "يتطلب الأمر التنفيذي من المدعي العام الإفراج عن الوثائق التي رفعت عنها السرية علناً ​​خلال الأشهر الستة المقبلة".

تأتي هذه الخطوة بعد حوالي شهر من إصدار أكثر من 1600 شخص متضرر من الهجمات خطاباً يدعو بايدن إلى الامتناع عن الذهاب إلى جراوند زيرو في مدينة نيويورك للاحتفال بالذكرى السنوية للحدث ما لم ينشر وثائق ومعلومات إضافية.

بعد فترة وجيزة من رسالة بايدن، أعلنت وزارة العدل أنها ستراجع المعلومات والوثائق التي يمكن الكشف عنها للجمهور بعد أن جرى حجبها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً