بايدن يؤكد التزام واشنطن مبادئ الدفاع المشترك داخل حلف شمال الأطلسي "الناتو" (Evan Vucci/AP)

أكّد الرئيس الأمريكي جو بايدن التزام بلاده الدفاع المشترك ضمن حلف شمال الأطلسي "الناتو"، حسب ما جاء في اتصال هاتفي جرى، الثلاثاء بين بايدن وأمين عام حلف الناتو ينس ستولتنبرغ.

وأوضح البيت الأبيض في بيان بخصوص الاتصال، أن بايدن أبلغ ستولتنبرغ نية إدارته العمل مع أعضاء الناتو بشأن المسائل الأمنية المشتركة للناتو مثل روسيا وأفغانستان والعراق.

وجدد بايدن تأكيده التزام الولايات المتحدة الدفاع المشترك وفق المادة الخامسة من معاهدة الناتو، كما شدد على أهمية "التشاور والإمكانات المشتركة لتقوية الردع ومواجهة التهديدات الجديدة والناشئة، بما فيها التغير المناخي والأمن الصحي العالمي".

وأشار البيان إلى أن بايدن وستولتنبرغ اتفقا على العمل المشترك للتحضير لقمة زعماء الناتو التي ستعقد في وقت لاحق العام الجاري في العاصمة البلجيكية بروكسل.

من جهته أشاد ستولتنبرغ "بتركيز بايدن على إعادة بناء الأحلاف"، وفق بيان لحلف شمال الأطلسي، بعد 4 سنوات دأب خلالها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب على انتقاد التحالفات طويلة الأمد.

وشدّد ستولتنبرغ على أن "حلف شمال الأطلسي هو المكان الذي يلتقي فيه الأوروبيون والأمريكيون كل يوم، وسوياً سنتمكن من مواجهة التحديات التي لا يمكن لأي دولة منّا أن تواجهها بمفردها".

ومن المقرّر أن تُعقد قمة حلف شمال الأطلسي القادمة في مقر الحلف في بروكسل، لكن التوقيت يعتمد على ظروف وباء كورونا.

وكان شارل ميشال رئيس المجلس الأوروبي قد اقترح أيضاً على بايدن تنظيم لقاء خاص مع جميع قادة الاتحاد الأوروبي.

وبما أن حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي مقرّهما في بروكسل، فإن الفكرة وفق ما أفاد دبلوماسي لوكالة الصحافة الفرنسية، هي تنظيم الاجتماعين في الوقت نفسه.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً