بايدن يتجنب إدانة عنف القوات الإسرائيلية خلال جنازة أبو عاقلة (Brendan Smialowski/AFP)
تابعنا

تجنّب الرئيس الأمريكي جو بايدن الجمعة إدانة أعمال العنف التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مراسم جنازة صحفية الجزيرة شيرين أبو عاقلة، في مدينة القدس المحتلة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، شهد سؤاله عما إذا سيُدين تعدّي القوات الإسرائيلية وضربها المشاركين في جنازة شيرين أبو عاقلة.

وقال: "لا أعرف التفاصيل الكاملة لما حدث (خلال مراسم جنازة شيرين أبو عاقلة).. لكنني أعلم أنه يجب فتح تحقيق في الأمر".

وقبيل المؤتمر الصحفي لبايدن، أكدت متحدثة البيت الأبيض جين ساكي، على أن الإدارة الأمريكية "منزعجة بشدة" إزاء مشاهد العنف المرتكب من القوات الإسرائيلية خلال جنازة الصحفية شيرين أبو عاقلة.

وأدانت ساكي ما وصفته بأنها مقاطع مصورة "مزعجة للغاية لشرطة إسرائيلية تحمل هراوات وتقتحم جنازة مراسلة قناة الجزيرة (المواطنة الأمريكية) شيرين أبو عاقلة".

وأضافت: "رأينا جميعاً هذه المقاطع وهي مزعجة للغاية"، وتابعت: "نعتقد أن اليوم هو ليشارك الجميع في تأبين ذكرى صحفية رائعة فقدت حياتها".

وأردفت: "نأسف لاقتحام ما كان ينبغي أن يكون مسيرة سلمية. لقد طالبنا باحترام موكب الجنازة والمشيعين والأسرة في هذا الوقت الحساس".

وفي وقت سابق الجمعة، هاجمت شرطة الاحتلال، فلسطينيين بعد شروعهم في تشييع جنازة الصحفية أبو عاقلة بالقدس الشرقية.

وحاول المشيعون الفلسطينيون الخروج من المستشفى الفرنسي في حي الشيخ جراح، وهم يحملون الجثمان، وسط ترديد شعارات وطنية والتلويح بالأعلام الفلسطينية.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان، إن "عشرات الفلسطينيين أصيبوا خلال اقتحام الشرطة الإسرائيلية للمستشفى الفرنسي.

وصباح الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل مراسلة قناة الجزيرة القطرية شيرين أبو عاقلة (51 عاماً) جراء إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين.

واتهمت كل من السلطة الفلسطينية وشبكة "الجزيرة"، إسرائيل بتعمّد قتل أبو عاقلة بإطلاق النار عليها، في أثناء ممارسة عملها، فيما قال الجيش الإسرائيلي إن تقديراته الأولية تفيد بأنها "قُتلت برصاص مسلحين فلسطينيين".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً