دعا جو بايدن خلال خطاب تنصيبه للوحدة وعدم الانقسام (Uncredited/AP)

دعا الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن الأربعاء إلى "الوحدة" بُعيد أدائه القسم الأربعاء في واشنطن، محذراً من التحديات الناجمة عن أزمات عدة، ومؤكداً أنه سيكون رئيساً لكل الأمريكيين.

وأكد بايدن في خطاب القَسَم على عتبات الكابيتول: "هذا هو يوم الولايات المتحدة ويوم الديموقراطية ويوم الأمل"، محذراً من أن تجاوز التحديات يتطلب "ألا نكتفي بالكلام، يتطلب (..) الوحدة".

ووجَّه بايدن رسالة إلى من لم ينتخبوه قائلاً: "الاختلاف ينبغي ألا يكون طريقاً للتمزق".

وقال إن فوزه بالانتخابات ليس انتصاراً لمرشح وإنما انتصار للديمقراطية الأمريكية، مضيفاً أنه يتعين فعل المزيد لمداواة جراح هذه الأمة.

ووعد الرئيس الأمريكي الجديد بـ"إلحاق الهزيمة بنزعة تفوُّق العرق الأبيض والإرهاب الداخلي" بعد أسبوعين من اقتحام مبنى الكابيتول.

وقال: "نشهد اليوم بروز تطرُّف سياسي ونظرية تفوُّق العرق الأبيض والإرهاب الداخلي. علينا مواجهتها وإلحاق الهزيمة بها".

كما تعهَّد بايدن في خطاب تنصيبه بأنه سيكون أميناً وصادقاً مع مواطنيه مع استمرار البلاد في مواجهة صعوبات ومشكلات، قائلاً إن القادة عليهم واجب "الدفاع عن الحقيقة ومحاربة الأكاذيب".

وحذَّر الرئيس الأمريكي في واشنطن من حلول المرحلة "الأكثر فتكاً" من جائحة كوفيد-19، داعياً الأمريكيين لوضع اختلافاتهم جانباً لمواجهة "الشتاء القاتم".

ودعا بايدن الحضور للوقوف دقيقة صمت على روح ضحايا كوفيد-19 "من أمهات وأباء وأزواج وزوجات وأبناء وبنات وأصدقاء فضلاً عن جيران وزملاء"، ثم قال: "دعونا ننحي السياسة جانباً ونواجه هذا الوباء كأمة واحدة".

كما أكد أن الولايات المتحدة ستعود إلى تحالفاتها وتنخرط مع العالم مرة أخرى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً