بايدن قال إنه أقام وسيلة اتصال منتظمة مع الرئيس الروسي لتفادي مثل هذه الهجمات (Reuters)

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن الجمعة، إنه ضغط على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للتحرك ضد الجماعات التي تشن هجمات إلكترونية مقابل فدى انطلاقاً من روسيا.

وأضاف بايدن، في تصريحات أدلى بها خلال مراسم توقيع في واشنطن، أنه أبلغ بوتين بأنه "عندما يُنفَّذ هجوم إلكتروني مقابل فدية من أراضيه، حتى وإن كان لا يجري برعاية الدولة، فإننا نتوقع منهم التحرك إذا قدمنا ​​لهم معلومات كافية من أجل تحديد من قام بذلك".

وأصبحت الهجمات الإلكترونية، باستخدام برامج خبيثة يستخدمها المتسللون لاحتجاز بيانات لا يجري الإفراج عنها إلا بعد دفع فدية، تشكل تهديداً قوياً ومتزايداً للشركات في جميع أنحاء العالم.

واستخدمها مجرمون على الإنترنت لشل الآلاف من المؤسسات الأمريكية مما تسبب في عدد من الأزمات الكبرى.

ويزعم مسؤولون أمريكيون وباحثون في مجال أمن الإنترنت أن العديد من العصابات التي تنفذ هجمات ببرامج الفدية تعمل من روسيا بعلم الحكومة هناك، إن لم يكن بموافقتها.

وكان بايدن قد حذر بوتين شخصياً من الهجمات الإلكترونية خلال قمة في جنيف الشهر الماضي، وأبلغه أن مثل هذه الهجمات التي تستهدف تخريب البنية التحتية الحيوية يجب أن تكون خطاً أحمر.

وقال بايدن في تصريحاته الجمعة، إنه ونظيره الروسي قد أقاما الآن "وسيلة للاتصال بشكل منتظم تتيح التواصل مع بعضنا البعض عندما يعتقد أي منا أن شيئاً ما يحدث في بلد آخر يؤثر على الوطن".

وأضاف بايدن أنه متفائل بعد المكالمة. وقال "سارت الأمور على ما يرام".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً