الجمعة نفى البيت الأبيض ما تردد في تقارير إعلامية من تجاهل بايدن لرئيس الوزراء الإسرائيلي (Reuters)

هاتف الرئيس الأمريكي جو بايدن مساء الأربعاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مكالمة هي الأولى من نوعها منذ تولي الأول مهام منصبه كرئيس للولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني الماضي.

جاء ذلك حسب بيان صادر عن البيت الأبيض بعد بيان مماثل كان قد صدر عن مكتب نتنياهو حول الاتصال.

ووفق البيان أعرب بايدن عن "التزامه الراسخ لأمن إسرائيل" معرباً عن نيته "تعزيز جميع جوانب الشراكة الأمريكية-الإسرائيلية، بما في ذلك التعاون الدفاعي".

وأكد الزعيمان "أهمية التضامن والتشاور الوثيق بين البلدين حول قضايا الأمن الإقليمي، بما في ذلك إيران"، حسب البيان.

البيان أشار كذلك إلى أن بايدن "شدد على دعم الولايات المتحدة لعملية تطبيع العلاقات بين إسرائيل ودول العالم العربي والإسلامي، ولفت الانتباه إلى أهمية الجهود المبذولة لنشر السلام في المنطقة ، بما في ذلك السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وأكد أن كلا البلدين لديه مصالح مشتركة".

وفي وقت سابق الأربعاء قال مكتب نتنياهو في بيانه إن المكالمة التي استمرت أكثر من ساعة وكانت "ودية ودافئة للغاية".

وأوضح أن الطرفين اتفقا على العمل من أجل "تعزيز التحالف المتين القائم بين إسرائيل والولايات المتحدة".

وبحثا "الاستمرار في دفع اتفاقيات السلام قدماً، والتهديد الإيراني والتحديات الإقليمية"، واتفقا على مواصلة الحوار بينهما.

والثلاثاء قال البيت الأبيض إن أول اتصال للرئيس الأمريكي مع زعيم في المنطقة سيكون مع نتنياهو.

والجمعة نفى البيت الأبيض ما تردد في تقارير إعلامية من تجاهل بايدن لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بعدما لم يدرجه ضمن جدول مكالماته مع زعماء أجانب منذ توليه منصبه في 20 يناير/كانون الثاني الماضي.

وذهب مراقبون في إسرائيل مؤخراً إلى أن تأخُّر الاتصال بمثابة تعبير عن وجود أزمة بين الرجلين.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب بادر بالاتصال بنتنياهو بعد ثلاثة أيام فقط من تنصيبه رئيساً للولايات المتحدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً