"بايكار" التركية تحتفل بأول تحليق لمقاتلتها "بيرقدار قزيل إلما" ("بايكار" التركية)
تابعنا

احتفلت شركة بايكار التركية بنجاح أول اختبار تحليق للمقاتلة المسيرة "بيرقدار قزيل إلما".

وجرى الحفل في "مركز أوزدمير بيرقدار الوطني للتكنولوجيا" بحضور كل العاملين في الشركة، والتقطوا صورة تذكارية أمام المقاتلة.

وفي تغريدة، قال رئيس مجلس إدارة بايكار سلجوق بيرقدار: "نحتفل مع أسرة بايكار بأول تحليق لقزيل إلما التي حلمنا بها لمدة 20 عاماً".

والأربعاء الماضي، اجتازت المقاتلة المسيرة التركية "بيرقدار قزيل إلما" بنجاح أول اختبار تحليق لها لمدة 18 دقيقة.

ومطلع مارس/آذار الماضي، أماط رئيس مجلس إدارة "بايكار"، اللثام عن المقاتلة المسيرة المحلية ونشر حينها صوراً لهيكلها دون أجنحة.

وأفاد بيان صادر عن "بايكار" التركية للصناعات الدفاعية الأربعاء أنها أجرت تجارب التحليق الأولى للمقاتلة المسيرة في مركز التدريب والاختبار التابع لها في ولاية "تكيرداغ" شمالي غربي تركيا، حيث نجحت بالتحليق لمدة 18 دقيقة.

وعلى عكس الطائرات المسيرة، فإن "بيرقدار قزيل إلما" تستطيع إجراء مناورات خاطفة، وتنفيذ مهام القتال جو ـ جو مثل المقاتلات التقليدية، بحيث تمكن تركيا من تغيير الموازين الحربية الجوية.

ومن المخطط أن تؤدي "بيرقدار قزيل إلما" المهام الأكثر صعوبة بفضل ميزة التخفي عن شاشات الرادارات بشكل أكبر، وأن يصل وزنها في الإقلاع إلى 6 أطنان، وهي قادرة على حمل 1500 كيلوجرام من الصواريخ والذخائر.

وتتميز مسيرة "بيرقدار قزيل إلما​​​​​​​" بقدرة الهبوط والإقلاع على سفن ذات مدارج قصيرة مثل سفينة "تي جي غي أناضولو"، وستلعب دوراً استراتيجياً في مهام ما وراء البحار وحماية "الوطن الأزرق".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً