تمتلك الصين حاملتي طائرات واحدة منهما من صناعة صينية، لكنّ الخبراء يعتقدون أنّ الحاملة الجديدة ستضُمّ تكنولوجيا إطلاق طائرات أكثر تقدماً (Li Gang/AP)

كشف تقرير لشبكة CNN الإخبارية، الثلاثاء، تجهيز الصين حاملة طائرات تمتلك تكنولوجيا مماثلة لنظيراتها الأمريكية، وقد تكون مستعدّة للعمل في فبراير/شباط من العام المقبل، وفق تحليل خبراء مِن مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية.

وحلل الخبراء صوراً لحاملة الطائرات المسماة "Type 003"، حصلوا عليها بواسطة الأقمار الصناعية، حيث توجد حالياً في حوض للسفن بشنغهاي.

وقدّر الخبراء أنّ الحاملة ستكون جاهزة للإطلاق خلال 3 إلى 6 أشهر تقريباً، إذ لم يتبقَ سوى تركيب القليل من التجهيزات وأنظمة الأسلحة، كي يكتمل تصنيعها.

وحالياً، تمتلك الصين حاملتي طائرات، واحدة منهما من صناعة صينية، لكنّ الخبراء يعتقدون أنّ الحاملة الجديدة ستضُمّ تكنولوجيا إطلاق طائرات أكثر تقدماً، وفق تقرير CNN.

وستسمح منصّات الإطلاق الجديدة للقوات الصينية بإطلاق مجموعة أوسع من الطائرات بشكل أسرع وحمل المزيد من الذخيرة، ما اعتبره المحللون "أوّل اختراق للجيش الصيني في مجال حاملات الطائرات المتقدمة".

ولفت أحد الخبراء بمركز الدراسات، إلى أنّ الصين "تسعى للتنافس مع الولايات المتحدة، التي يُعتبر رمز قوّتها البحرية هو أسطول حاملات الطائرات الذي تمتلكه".

وسابقاً، كانت الصين تعتمد على شراء سفن غير مكتملة تعود إلى الحقبة السوفيتية، ثم تُحدّثها وتُشغّلها لتكون حاملة طائرات، ما يستغرق منها سنوات طويلة عادة.

وتُعتبر هذه الحاملة الأولى من نوعها في الصين، لكنّ المحللين يرون أنها قد لا تجرؤ على منافسة نظيراتها الأمريكية التي تعمل بالطاقة النووية، بينما تعمل الصينية بالدفع البخاري التقليدي على الأرجح.

كما أنّ الصين تفتقر إلى الممارسة والخبرة، مقارنة بالولايات المتحدة التي تستخدم حاملات طائرات متقدّمة منذ ما قبل الحرب العالمية الثانية، بحسب التقرير.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً