شهدت منطقة شرقي البحر المتوسط توتراً بين اليونان وتركيا بسبب اتخاذ أثينا خطوات أحادية الجانب أدت إلى إعاقة المفاوضات  (Bulent Kilic/AFP)

أكد رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس أن بلاده ستشارك في المحادثات الاستكشافية بين أثينا وأنقرة بـ"تفاؤل وثقة بالنفس".

جاء ذلك في خطابه أمام برلمان بلاده الأربعاء، وقال فيه: "بالتأكيد لن نتفاوض بشأن قضايا السيادة الوطنية" خلال التواصل مع تركيا.

وتابع: "سنشارك في المحادثات الاستكشافية بتفاؤل وثقة بالنفس".

وأعرب عن أمله في استئناف المحادثات الاستكشافية من النقطة التي توقفت عندها عام 2016، مبيناً أنه "ستناقش مسألة تحديد المناطق البحرية فقط" خلال هذه المحادثات.

يأتي ذلك في الوقت الذي تنطلق فيه الجولة الـ61 من المحادثات الاستكشافية بين أنقرة وأثينا بمدينة إسطنبول في 25 يناير/كانون الثاني الجاري، وفق ما أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو.

وانطلقت الجولة الأولى من المحادثات الاستكشافية بين البلدين عام 2002، من أجل إيجاد أرضية لحل "عادل ودائم وشامل" يقبله الطرفان من أجل مشاكل بحر إيجة، وانعقدت آخر جولة منها (رقم 60)، مطلع مارس/آذار 2016 بأثينا.

وبعد ذلك التاريخ استمرت المفاوضات بين البلدين على شكل مشاورات سياسية، من دون أن ترجع إلى إطار استكشافي مجدداً.

وتشهد منطقة شرقي البحر المتوسط توتراً إثر مواصلة اليونان اتخاذ خطوات أحادية مع الجانب الرومي من جزيرة قبرص، وبعض بلدان المنطقة بخصوص مناطق الصلاحية البحرية.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً