القروي يودَع الحبس المؤقت بالجزائر بتهمة "اجتياز الحدود بطريقة غير شرعية" (Fethi Belaid/AFP)

ذكرت صحيفة "النهار" الجزائرية، أنّ رئيس حزب "قلب تونس" نبيل القروي وشقيقه غازي أودعا، السبت، الحبس المؤقت بعدما استمع إليهما قاضي التحقيق بالقطب القضائي الجزائي المتخصص بقسنطينة، شمال شرق البلاد.

وأضافت أنهما مُلاحقان بتهمة ارتكاب جُنحة "اجتياز الحدود بطريقة غير شرعية".

وكانت شرطة الحدود الجزائرية أوقفت الأخوين القروي نهاية أغسطس/آب الماضي في مدينة تبسة الحدودية مع تونس. وقد أصدر القضاء التونسي "مذكرة تفتيش" بحقهما في 31 من نفس الشهر.

ونبيل القروي مؤسس قناة "نسمة" التونسية، وهو ملاحق منذ عام 2017 بتهم تبييض أموال والتهرّب الضريبي. وكان قد أُوقِف عام 2019 وأمضى أكثر من شهر في السجن أثناء حملة الانتخابات الرئاسية.

وبعد الإفراج عنه، أُوقِف مرة أخرى تحفظياً في ديسمبر/كانون الأول الماضي، قبل أن يُخلى سبيله مؤقّتاً في يونيو/حزيران من العام الحالي.

وقدَّم نبيل القروي برنامجاً انتخابياً ارتكز على مناهضة الإسلام السياسي ومكافحة الفقر، لكنه هُزِم بفارق كبير في الدور الثاني للانتخابات أمام الأستاذ الجامعي قيس سعيّد، حيث تبنّى الأخير برنامجاً قام على رفض النّخب الحاكمة في تونس منذ ثورة 2011.

وأعلن الرئيس التونسي قيس سعيّد في نهاية يوليو/تموز اتخاذ قرارات استثنائية بناء على فصل دستوري، وجمّد بموجبها عمل البرلمان، وأقال رئيس الحكومة هشام المشيشي.

وشهدت تونس مذ ذاك توقيفات استهدفت بعض نواب البرلمان والقضاة ورجال الأعمال والمسؤولين السابقين، ومُنِع آخرون من السفر خارج البلاد أو وُضعوا قيد الإقامة الجبرية على خلفية مزاعم حول تورّطهم في قضايا فساد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً