السفير الإثيوبي بالسودان: الشائعات المتداولة حول حصار المتمردين للعاصمة أديس أبابا عارية عن الصحة - صورة أرشيفية (Reuters)

اعتقلت السلطات الإثيوبية، الخميس، مواطنين يعملون في منظمات الأمم المتحدة داخل البلاد، متّهمون بالتخابر مع "إرهابيين" في الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي.

وقال السفير الإثيوبي بالسودان، بيتال أميرو، في مؤتمر صحفي: "اعتقلت الحكومة الإثيوبية موظّفين محليّين يتبعون للأمم المتحدة بتهمة التخابر مع الإرهابيين في الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي".​​​​​​​

وتابع السفير: "بعض الأشخاص الذين حولهم شبهات وعلامات استفهام يخضعون للتحقيق".

والأربعاء، قالت الأمم المتحدة، إنّ السلطات الإثيوبية تحتجز أكثر من 70 سائقاً محليّاً يعملون لصالح المنظمة الأممية في إثيوبيا.

وأشار أميرو إلى أنّ "الحكومة الإثيوبية تعتزم إجراء حوار وطني جامع في كافة أنحاء البلاد، لدرء المظالم التاريخية، باستثناء الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي"، وأكّد أنّ الجيش الإثيوبي سينتصر قريباً في معركته على المجموعة المتمردة.

وأشار إلى أنّ الشائعات المتداولة حول حصار المتمرّدين للعاصمة أديس أبابا عارية عن الصحّة، خاصة وأنّ آخر معركة دارت خلال الأسبوعين الماضيين في منطقة تبعد عن العاصمة نحو 380 كيلومتراً.

وقال السفير إنّ الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، ارتكبت جرائم حرب وإبادة جماعية في إقليمي عفار وأمهرة، شملت القتل والنهب وإبادة الحيوانات.

وتشهد إثيوبيا منذ أكثر من عام نزاعاً مسلحاً بين القوات الفيدرالية والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، اشتدت ضراوته خلال الأيام الأخيرة مع تقدّم ملحوظ للجبهة الشعبية باتجاه عدد من المدن الرئيسية.

ومطلع نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، صدّق البرلمان الإثيوبي على تطبيق حالة الطوارئ في عموم البلاد، بعد يومين من إعلان الحكومة لها، نتيجة تقدّم قوات "الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" في أمهرة.

وفيما يخصّ سدّ النهضة، قال السفير حول استعداد بلاده لاستئناف التفاوض: "نأمل في استئناف المفاوضات تحت مظلة الاتحاد الإفريقي، بصورة تُرضي جميع الأطراف الثلاثة (السودان ومصر وإثيوبيا)".

وأضاف: "كلّ خطوات إثيوبيا تقوم على التفاهمات مع الآخرين، ونعوّل على الحلول الإفريقية بشأن التفاوض حول سدّ النهضة".

وتابع: "كلّ الأمل أن يقوم الحوار بين الدول الثلاث تحت مظلة الاتحاد الإفريقي".

والاثنين، دعا وزير خارجية مصر سامح شكري، إلى استئناف مفاوضات سدّ "النهضة" الإثيوبي، في "أسرع وقت ممكن".​​​​​

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً