محامي نافالني أكّد عزم الدفاع على الطعن في الحكم القضائي خلال الأيام الـ10 المقبلة  (Reuters)

قضت محكمة روسية الثلاثاء، بسجن المعارض أليكسي نافالني 3 سنوات ونصفاً، بتهمة "انتهاك شروط الرقابة القضائية" المفروضة عليه.

وذكر موقع قناة "روسيا اليوم" أن "محكمة في موسكو حكمت على المعارض نافالني بالسجن 3 سنوات ونصفاً مع النفاذ، في قضية احتيال سبق أن صدر ضده حكم فيها مع وقف التنفيذ على خلفيتها".

وجاء الحكم بناءً على طلب تقدمت به الهيئة الفيدرالية الروسية لتنفيذ العقوبات، بعد أن أكدت أن نافالني خالف مراراً وبشكل ممنهج، شروط الحكم مع وقف التنفيذ، حتى قبل نقله إلى المستشفى في ألمانيا الصيف الماضي، دون تقديم أي أعذار مقنعة".

وذكرت ممثلة عن الهيئة لتنفيذ العقوبات أن نافالني أخل بالنظام العام نحو 60 مرة منذ صدور الحكم مع وقف التنفيذ بحقه قبل نحو 6 سنوات.

وطالبت الهيئة باستبدال الحكم مع وقف التنفيذ إلى السجن 3.5 سنة مع النفاذ، إضافة إلى تغريم نافالني بمبلغ 500 ألف روبل (نحو 6600 دولار).

وأكد محامي نافالني فاديم كوبزيف عزم الدفاع أن يطعن على الحكم القضائي خلال 10 أيام، وهي مدة لن يدخل الحكم خلالها حيّز التنفيذ.

وقالت وسائل إعلام روسية إن نافالني، في حال فشل الطعن، سيقضي في سجنه عامين و8 أشهر فقط، مع الأخذ في الحسبان أنه قضى 12 شهراً قيد الإقامة الجبرية تنفيذاً لحكم سابق في قضية "إيف روشيه" انتهكه بتنقلاته، مما يحتم الآن حبسه مع النفاذ بموجب حكم اليوم.

وفي 17 يناير/كانون الثاني الماضي، اعتقلت السلطات الروسية نافالني فور وصوله إلى مطار شيريميتيفو في موسكو، قادماً من ألمانيا التي قضى فيها 5 أشهر لتلقي العلاج.

واحتجاجاً على اعتقال نافالني، خرجت مظاهرات في 23 يناير/كانون الثاني شارك فيها عشرات الآلاف في عموم البلاد، اعتقلت الشرطة منهم أكثر من 3 آلاف شخص.

والخميس رفضت محكمة موسكو طلب إنهاء اعتقال المعارض نافالني​​​​​​​، والإفراج عنه، بناء على طلب تقدم به محاموه للإفراج عن موكلهم، بعد قرار قضائي بحبسه 30 يوماً على خلفية "انتهاكه المتكرر لشروط المراقبة القضائية".​​​​​​​

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً