شرطة بغداد: "أغلقت قوات الأمن مداخل المنطقة الخضراء وفرضت إجراءات أمنية مشددة تحسباً لأي طارئ يحصل على خلفية توقيف مصلح" (Khalid Al-Mousily/Reuters)

أوقفت قوة أمنية عراقية، الأربعاء، القيادي في "الحشد الشعبي" قاسم مصلح، غربي البلاد بتهم تتعلق بالفساد، وفق مصدر أمني.

وقال ضابط بوزارة الداخلية، إن قوة خاصة أوقفت قائد عمليات "الحشد الشعبي" في محافظة الأنبار، قاسم مصلح، واقتادته إلى العاصمة بغداد، حسب تصريحه لوكالة الأناضول.

وأضاف الضابط الذي طلب عدم الإشارة إلى اسمه كونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، أن قوة قادمة من بغداد نفذت التوقيف وفق مذكرات قبض صادرة من القضاء بتهم تتعلق بالفساد المالي.

وقاسم مصلح، كان يشغل منصب قائد لواء الطفوف التابع للعتبة الحسينية، المرجعية الدينية في النجف، وتسلم عام 2017 منصب قائد عمليات الحشد الشعبي في الأنبار.

وقال ضابط في شرطة بغداد: "أغلقت قوات الأمن مداخل المنطقة الخضراء وفرضت إجراءات أمنية مشددة تحسباً لأي طارئ يحصل على خلفية توقيف مصلح".

وأضاف: "جرى نشر قوات مكافحة الإرهاب على خلفية وصول معلومات لقوات الأمن بنية المؤيدين للقيادي في الحشد الشعبي تنظيم تظاهرة لاقتحام المنطقة الخضراء".

و"الحشد الشعبي" مؤسسة تتبع القوات المسلحة العراقية، وترتبط مباشرة برئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وشكل الكاظمي في 27 أغسطس/آب 2020، لجنة خاصة للتحقيق بملفات الفساد الكبرى، وأوكل مهام تنفيذ أوامر الاعتقالات إلى قوة خاصة تابعة لرئاسة الوزراء.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً