جماهير غالاطة سراي تهتف "أنا بحبك يا مصطفى" بعد هدف أحرزه اللاعب المصري مصطفى محمد بديربي إسطنبول (Kenan Asyali/AP)

"يا مصطفى يا مصطفى.. أنا بحبك يا مصطفى" كلمات لأغنية مصرية قديمة تتحول إلى هتاف و"شعار احتفائي" لدى جماهير فريق غالاطة سراي التركي لكرة القدم عقب تحقيقه انتصاراً ثميناً على الجار والغريم فنربختشة، السبت، في عقر داره، فيما يسمى بديربي إسطنبول.

وتداول جماهير غالاطة سراي على نطاق واسع، تلك الأغنية على حساباتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، عقب انتهاء اللقاء، الذي انتهى بهدف دون رد أحرزه المصري مصطفى محمد، في ثاني مباراة له مع الفريق التركي المنتقل إليه حديثاً، من الزمالك المصري.

والهدف الذي جاء ضمن الجولة 24 فيالدوري التركي الممتاز لكرة القدم "سوبر ليغ"، هو الأول الذي يحرزه لاعب مصري في ديربي إسطنبول.

وتشكل مباراة الديربي الحدث المهم لتركيا يوم لعبها، لكون الفريقين يعدّان من أقدم النوادي التركية، ويعتبران قطبي إسطنبول وتركيا بشكل عام.

الهدف الذي أحرزه مصطفى هو أيضاً الثاني له في ثاني مباراة يلعبها بالدوري التركي، والذي صاحبه أداء متميز، رغم صغر سن اللاعب (23 عاماً) الذي يتنبأ له الكثيرون بمستقبل واعد.

وبدأ مصطفى محمد اللقاء أساسياً، وقدم أداء لافتاً خصوصاً في الشوط الثاني، حيث كاد يسجل هدفاً آخر في شباك فنربختشة بعد عرضية حولها برأسية رائعة بجانب القائم بقليل.

وانطلقت الشرارة الأولى لانتشار أغنية "يا مصطفى يا مصطفى" عندما عرضت قناة “بياض” التركية مقطعاً للأغنية مع صورة مصطفى محمد، وسط تصفيق واحتفاء الضيوف في لفتة جميلة ومعبرة.

وواصلت القناة محتفلة باللاعب المصري بوضع أغاني عديدة عربية، وسط إصغاء الضيوف والمحللين المشاركين في البرنامج الرياضي الذي تلا المباراة، متعرفين على الموسيقى العربية الجميلة بفضل مصطفى.

وتناقل عدد كبير من حسابات وسائل التواصل الاجتماعي التركية الأغنية مرافقة للهدف الذي سجله مصطفى، مع تعليق بأن أغنية اليوم، هي بالتأكيد أغنية "مصطفى يا مصطفى" الجميلة.

كما تناقلت منصات التواصل الاجتماعي اللقطة التي تلت الهدف وتزحلق مصطفى على عشب الملعب وهو يرمي سهمه، وقد سبق أن استخدم نفس الحركة بهدفه الأول في مباراته الأولى.

والسهم موجود في شعار نادي الزمالك الرياضي المصري الذي انتقل منه مصطفى إلى غالاطة سراي، وعلى ما يبدو فإن هذه الحركة ستكون مميزة له وفق المعلقين في وسائل التواصل الاجتماعي وهي حركة أنيقة ومعبرة، تعبر عن حبه للنادي الذي نشأ كروياً فيه ولا تقلل بأي حال من إخلاصه لغالاطة سراي.

رواد وسائل التواصل الاجتماعي أيضاً تناقلوا نشيداً للمنشد العالمي الشهير سامي يوسف "يا حبيبي يا محمد"، أنعشت الجماهير المصرية الفرحين باللاعب المصري وهدفه الحاسم في الديربي، في تعبير لافت ومهم.

وانهالت عبارات الشكر والمديح متواصلة منذ الليلة الماضية وحتى اليوم على هاشتاغ "مصطفى محمد في تركيا"، وكثير من المغردين أعربوا عن شكرهم الكبير لمصطفى لإسعاده إياهم بالهدف الجميل، كما جرت مشاركة أغاني تركية مناسبة للحدث.

وقال أحد المشجعين على تويتر إن "اسم اللاعب المصري جميل وهو جميل، والهدف الذي سجله أجمل"، وقال آخر "من يمتلك القلب والعزيمة هو الفائز"، فيما جرى تناقل مقاطع للهدف وعليها تعليق لمعلق عربي يقول "الله الله سجل يا تاريخ ودون".

وبهذا انتزع غالاطة سراي صدارة الترتيب بعد وصوله 48 نقطة حصدها من 15 انتصاراً وثلاثة تعادلات، فيما تراجع فنربختشة للمركز الثاني بفارق الأهداف.

وتعاقد غالاطة سراي مع مصطفى محمد على سبيل الإعارة لمدة عام ونصف مقابل مليونَي دولار، على أن يجري دفع 4 ملايين دولار لنادي الزمالك في حال تفعيل بند شراء عقد اللاعب بعد نهاية فترة الإعارة، ليكون الإجمالي 6 ملايين دولار.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً