مسجد السلطان عبد الحميد في قرية سبسطية بالضفة الغربية (TRT Arabi)

تزامناً مع الذكرى الـ121 لإصدار السلطان عبد الحميد الثاني قراراً بإنشاء خط حديد الحجاز، نظمت جمعية "خريجي تركيا في فلسطين" زيارة للآثار العثمانية في الضفة الغربية، والتي كان من ضمنها محطة الخط الحجازي العريق في قرية المسعودية، وكذلك مسجد السلطان عبد الحميد في قرية سبسطية.

وشارك في الزيارة عدد كبير المثقفين والأطباء والأكاديميين الفلسطينيين الذين تخرجوا في الجامعات التركية.

وهدفت الفعالية، حسب محمود مطر رئيس جمعية خريجي تركيا في فلسطين، إلى التعريف بالآثار العثمانية في فلسطين وتاريخها والبحث في كيفية إعمارها والحفاظ عليها.

المشاركون زاروا عدداً من مواقع الآثار العثمانية في فلسطين (TRT Arabi)

وأشار إلى أن المجتمعين ناقشوا أيضاً العوائق التي تقف أمام إعادة إعمار خط حديد الحجاز الذي تعمدت السلطات الإسرائيلية أن تجعله في المناطق المصنفة "C" بموجب اتفاق أوسلو حتى يصعب ترميمه من جديد.

وقال إن عدداً كبيراً من الشخصيات التركية الدبلوماسية والثقافية كانوا قد زاروا هذه الأماكن مسبقاً، التي تعد شاهدة على آثار سواعد العثمانيين في فلسطين الذين صنعوا المستحيل من أجل مد خط سكة حديد.

TRT عربي
الأكثر تداولاً