الشعب الأذربيجاني يترقب موعد الاحتفال الاستعراضي للجيش بمناسبة النصر الذي حققه في إقليم قره باغ (AA)

يترقب الشعب الأذربيجاني موعد الاحتفال الاستعراضي للقوات المسلحة المقرر تنظيمه الخميس، في العاصمة باكو، بمناسبة النصر الذي حققه الجيش مؤخراً في إقليم "قره باغ" وتمكّن من تحريره من الاحتلال الأرميني.

وتزيّنت شوارع باكو بالأعلام الأذربيجانية والتركية، واكتملت جميع التحضيرات للاحتفال الكبير المرتقب.

وسيشارك في الاحتفال الاستعراضي نحو 3 آلاف جندي من الذين أبدوا بسالة كبيرة في عملية التحرير، فضلاً عن عرض أحدث الأسلحة والمعدات التي يمتلكها الجيش الأذربيجاني، من بينها الطائرة التركية المسيرة "بيرقدار تي بي 2".

كما ستُعرض في الحفل العربات المدرعة وبقية الأسلحة التي استحوذ عليها الجيش الأذربيجاني من القوات الأرمينية في قره باغ.

وحسب الأناضول، ستقدِّم الطائرات الاستعراضية عروضاً في الأجواء، باستخدام الأدخنة الملونة بألوان العلمين الأذربيجاني والتركي.

وسيحل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضيف شرف على الاحتفال، تلبية لدعوة نظيره الأذربيجاني إلهام علييف. وسيشارك كذلك عناصر قوات المهام الخاصة التركية إلى جانب أشقائهم في الجيش الأذربيجاني في الاحتفال.

وفي حديث مع الأناضول، قالت فيدان قوربانوفا وهي مواطنة أذربيجانية حضرت العروض التدريبية للاحتفال، إنها شعرت بسعادة غامرة عندما شاهدت العربات والأسلحة الأرمينية في شوارع العاصمة باكو.

وأعربت عن بالغ افتخارها بجيش بلادها الذي ألحق هزيمة كبيرة بالجيش الأرميني، مضيفةً أنها تنتظر "بفارغ الصبر" موعد الاحتفال.

بدورها، قالت ميهريبان خليلوفا وهي مواطنة حضرت التدريبات أيضاً: "أنحني إجلالاً لشهدائنا، وأحيي رئيسنا لأنه جعلنا نعيش سعادة النصر، وأقول للرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي سيحضر الاحتفال: أهلاً وسهلاً بك".

وأشارت إلى أنها أحسّت بسعادة كبيرة عندما شاهدت الغنائم الأرمينية، لافتة إلى أن الجيش الأرميني ارتكب جرائم فظيعة بحق الشعب الأذربيجاني، منذ احتلاله الإقليم عام 1992.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً