نحو 17 مليون ناخب أسترالي يدلون بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية (AA)

توجه الناخبون الأستراليون، السبت، إلى صناديق الاقتراع من أجل اختيار ممثليهم بالبرلمان في السنوات الثلاث القادمة. ومن المنتظر أنّ تشهد الانتخابات منافسة بين مرشحي حزب العمال وحزبي الائتلاف الحاكم منذ 6 سنوات الحزب الليبرالي والحزب الوطني.

وأظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة تقدم حزب العمال بقيادة بيل شورتن بفارق نقطتين على الحزب الليبرالي بزعامة رئيس الوزراء الحالي سكوت موريسون.

ويركز الائتلاف الحاكم في حملته الانتخابية على قضايا من قبيل الاقتصاد وأمن الحدود وعدم استقبال المهاجرين، في حين تتمحور حملة حزب العمال حول تغير المناخ والأجور المنخفضة والمساعدات الاجتماعية وتأخر الخدمات الصحية.

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين في أستراليا 16 مليوناً و424 ألفاً و248، فيما يتنافس المرشحون على 150 مقعداً في مجلس النواب و40 مقعداً من أصل 76 في مجلس الشيوخ.

وشهدت البلاد حملة انتخابية عنيفة، تعرض خلالها مرشحون لاعتداءات، وانسحب آخرون بعد هجمات عنصرية أو تمييزية على شبكات التواصل الاجتماعي.

وهيمن الانقسام بين اليمين واليسار على اللعبة السياسية الأسترالية باستمرار، لكن قادمين جدداً ظهروا على الساحة بينهم شعبويون ومرشحون يمينيون قوميون.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً