بدأت، الأحد، عملية تسليم جثامين ضحايا هجوم كرايستشيرش الإرهابي إلى ذويهم، بحسب رئيسة الوزراء النيوزيلندية، فيما تحيي البلاد ذكرى ضحايا المجزرة التي وقعت في مسجدين الجمعة على يد متطرف يميني.

نيوزيلندا تحيي ذكرى ضحايا المجزرة التي وقعت في مسجدين في بلدة كرايستشيرش
نيوزيلندا تحيي ذكرى ضحايا المجزرة التي وقعت في مسجدين في بلدة كرايستشيرش (Reuters)

أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، الأحد، بدء تسليم جثامين ضحايا هجوم كرايستشيرش إلى ذويهم، وأضافت "نأمل انتهاء هذه العملية بحلول الأربعاء".

وأكدت أرديرن، في مؤتمر صحفي، سقوط 100 ضحية بين قتيل وجريح في الهجوم الإرهابي، وأشارت إلى أن 12 من المصابين في حالة حرجة، بينهم طفلة في عمر أربع سنوات.

وتحيي نيوزيلندا، الأحد، ذكرى ضحايا المجزرة التي وقعت في مسجدين في بلدة كرايستشيرش، فيما تتضح وقائع الاعتداء شيئاً فشيئاً.

وأسفر الهجوم الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا، الجمعة، عن مقتل 50 شخصاً على الأقل وإصابة العشرات، وتبين أن ضحايا الهجوم من مواطني بلدان مختلفة، منها بنغلادش، وفلسطين، والأردن، وإندونيسيا، وباكستان، وماليزيا، والسعودية، ومصر.

وكشفت قائمة بالضحايا الخمسين نشرت، الأحد، أن أعمارهم تتراوح بين ثلاث سنوات و77 سنة.

ونفّذ المجزرة متطرف أسترالي يُدعى برينتون تارنت، شكل بيده شارة العنصريين لدى مثوله، السبت، أمام محكمة وجهت إليه تهمة القتل. وسيبقى المتهم قيد الاعتقال حتى جلسة مقبلة حُدد موعدها في الخامس من أبريل/نيسان المقبل.

المصدر: TRT عربي - وكالات