مئات الآلاف يشيّعون جثمان الجنرال الإيراني قاسم سليماني في طهران (Reuters)

بدأت الاثنين في طهران مراسم تشييع جثمان قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني وآخرين قُتلوا في هجوم أمريكي استهدفهم في العاصمة العراقية بغداد، وفقاً لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وبدأت المراسم بعد صلاة الجنازة التي أمّ فيها المرشد الإيراني علي خامنئي مئات الآلاف من المشيعين، الذين تعالت أصواتهم بالصراخ والعويل.

وأثار الهجوم الذي أودى بحياة سليماني تهديدات بالانتقام، إذ أعلنت طهران تخليها عن الحدود المتبقية على برنامجها النووي بموجب الاتفاق المبرم عام 2015 مع القوى العالمية، ردّاً على عملية الاغتيال.

وفي سياقِ متصل، دعا البرلمان العراقي إلى طرد جميع القوات الأمريكية من البلاد، فيما هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بمطالبة العراق بمليارات الدولارات كتعويضات، أو فرض "عقوبات لم يسبق لها مثيل".

وهدّدَت زينب ابنة سليماني، بشن هجوم على الجيش الأمريكي في الشرق الأوسط، خلال كلمة ألقتها أمام مئات الآلاف في طهران، الذين سدُّوا الأفق. وقالت إن "عائلات الجنود الأمريكيين في الشرق الأوسط سيمضون أيامهم في انتظار موت أبنائهم".

وقُتل سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، فجر الجمعة بقصف جوي أمريكي في بغداد، مما أثار غضباً واسعاً في العراق وإيران، وتهديدات متبادلة بين طهران بالانتقام، وواشنطن بالردّ على أي خطوة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً