الخارجية المصرية تعلن بدء المباحثات مع الوفد التركي في القاهرة (الخارجية المصرية)

أعلنت الخارجية المصرية، الأربعاء، بدء جلسة المُشاورات السياسية بين مصر وتركيا برئاسة السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية ونظيره التركي السفير سادات أونال وذلك بمقر وزارة الخارجية بالقاهرة.

وتُعقد المشاورات السياسية بين مصر وتركيا، في الفترة من 5 إلى 6 مايو 2021 في القاهرة، وستركز المناقشات الاستكشافية على الخطوات الضرورية التي قد تؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلدين على الصعيد الثنائي وفي السياق الإقليمي.

والثلاثاء، أعلنت وزارة الخارجية التركية، أن وفداً للبلاد برئاسة نائب وزير الخارجية سادات أونال يزور العاصمة المصرية القاهرة، يومي الأربعاء والخميس، لبحث تطبيع العلاقات بين البلدين.

وقالت الخارجية التركية في بيان، إن مشاورات سياسية بين البلدين ستجري في القاهرة يومي 5-6 مايو/أيار الحالي، برئاسة أونال ونظيره نائب وزير الخارجية المصري حمدي سند لوزا.

وفي 14 أبريل/نيسان الماضي، أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاوش أوغلو، بدء مرحلة جديدة في العلاقات بين تركيا ومصر، وأن لقاءً سيعقد على مستوى نواب وزيري خارجية البلدين في الأسبوع الأول من مايو/أيار الجاري.

وآنذاك، أوضح جاوش أوغلو، في مقابلة على قناة "خبر تورك" التركية، أنه سيلتقي لاحقاً نظيره المصري سامح شكري، ويبحث معه تعيين السفراء وسبل الارتقاء بالعلاقات إلى نقطة أفضل في المستقبل.

وعارضت أنقرة الإطاحة، صيف 2013، بالرئيس المصري الراحل محمد مرسي، ما أدى إلى توتر العلاقات السياسية مع القاهرة، لكن العلاقات التجارية والاقتصادية بينهما استمرت بشكل طبيعي.

يشار إلى أن العلاقات بين تركيا ومصر مستمرة بين البلدين على مستوى القائم بالأعمال بشكل متبادل منذ 2013.

وخلال هذه الفترة جرت لقاءات خاطفة بين وزيري خارجية البلدين في مناسبات مختلفة، فيما تواصل كل من سفارة تركيا بالقاهرة وقنصليتها في الإسكندرية، وسفارة مصر لدى أنقرة وقنصليتها في إسطنبول أنشطتها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً