كان أيمن قايد (وسط) رياضياً واعداً في فرنسا  (وسائل التواصل)

قُتل الرياضي الجزائري أيمن قايد (15 عاماً)، مساء الجمعة، جراء تعرّضه لطلق ناري في ضاحية بوندي شمال العاصمة الفرنسية باريس.

وذكرت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية أن أيمن أصيب بطلقة نارية في قلبه، بعد أن أصابه شابان على دراجة نارية عن عمد، ولاذا بالفرار وفقاً للتحقيقات الأولية في الحادث.

ولفتت الصحيفة إلى أن الحادث يتعلق بصراع مع أحد زملائه في رياضة "الكيك بوكسنغ"، ويعتقد أنه قرر الانتقام منه مستعيناً بشخص آخر.

وتضامن لاعب فريق سان جيرمان كيليان مبابي مع أسرة الفتى الرياضي، وعزّاه في تغريدة عبر تويتر قال فيها: "أيمن، لا يوجد وداع، لا يهم مكانك الآن، لكنك ستبقى دائماً في قلب جميع سكان بوندي"، وتابع: "خالص التعازي لأفراد العائلة".

من جانبها نعته سليمة سواكري، المسؤولة بوزارة الشباب والرياضة في الجزائر، عبر صفحتها الشخصية على فيسبوك.

المسؤولة بوزارة االشباب والرياضة الجزائرية تدين اغتيال أيمن قايد  (فيسبوك)

وقالت سواكري: "بهذا المصاب، أندد وأشجب وأستنكر وأدين بشدة هذا الفعل الإجرامي الشنيع، كما أتقدم بأصدق التعازي لوالديه الكريمين ولكل الأسرة الرياضية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً