وصف خلوصي أقار الانتصار البحري بأنه "نقطة تحول مهمة في تاريخ البحرية التركية". (Arif Akdogan/AA)

شارك وزير الدفاع التركي خلوصي أقار، الاثنين، في احتفالات الذكرى الـ483 لانتصار معركة "بروزة"، ويوم القوات البحرية في تركيا.

وتحتل معركة "بروزة" أهمية خاصة، كونها شهدت انتصار الأسطول العثماني على تحالف "الرابطة المقدسة الصليبي"، وشكلت بداية لتأسيس القوات البحرية التركية.

والتقى أقار بعدنان أوزبال قائد القوات البحرية، وعدد من الجنود، بمناسبة الذكرى الـ483 لانتصار المعركة، في مقر وزارة الدفاع بأنقرة.

وخلال اللقاء وصف أقار الانتصار البحري بأنه "نقطة تحول مهمة في تاريخ البحرية التركية".

وأضاف: "عقب هذا النصر العظيم أصبحت البحرية التركية آنذاك قوة لا تقهر".

ووقعت "معركة بروزة" أو "معركة بريفيزا" عام 1538 بالقرب من ميناء بريفيزا، غربي اليونان، وانتهت بانتصار الأسطول العثماني على تحالف "الرابطة المقدسة الصليبي"، الذي أقامه البابا بولس الثالث.

وقد خرج العثمانيون في المعركة، بـ122 سفينة تقلّ 22 ألف جنديّ فقط بقيادة "خير الدين بربروسا"، لملاقاة أكثر من 600 سفينة حربية، تقل أكثر من 60 ألف جندي من إسبانيا وألمانيا والنمسا والبندقية والبرتغال وجنوة ومالطا.

وانتصر الجيش العثماني بقيادة "بربروسا" بعد خمس ساعات فقط على انطلاق المعركة، وقد منح هذا النصر السيادة العثمانية على البحر المتوسط حتى عام 1571.

وأصبحت البحرية العثمانية بفضل تلك المعركة، هي القوة البحرية الأولى بلا منازع لمدة 30 عاماً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً