كوهين التقى مسئولين عسكريين وحكوميين في البلاد على رأسهم رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان (إسرائيل بالعربية)

ذكر مسؤولون سودانيون وإسرائيليون الثلاثاء أن وفداً إسرائيلياً برئاسة وزير المخابرات الإسرائيلية إيلي كوهين زار السودان والتقى مسؤولين عسكريين وحكوميين في البلاد.

وتعد زيارة التي حدثت الاثنين هي أول زيارة لوزير إسرائيلي للسودان بعد أقل من ثلاثة أسابيع من توقيع الخرطوم اتفاقاً لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

والتقى وزير المخابرات إيلي كوهين رئيس الوفد الإسرائيلي، عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الحاكم، ووزير الدفاع ياسين إبراهيم ومسؤولين عسكريين وحكوميين آخرين.

وأصبح السودان ثالث دولة عربية تطبِّع العلاقات مع إسرائيل في ظل إدارة ترمب العام الماضي، في إطار صفقة بوساطة أمريكية.

وقال مسؤولون سودانيون تحدثوا لأسوشيتد برس شريطة عدم الكشف عن هويتهم لعدم السماح لهم بمناقشة الزيارة مع وسائل الإعلام إن الوفد الإسرائيلي ناقش "خطوات" المضي قدماً في العلاقات بين البلدين، بيد أنهم لم يخوضوا في تفاصيل.

وأكد مكتب كوهين الزيارة قائلاً إنها أول زيارة رسمية لوزير إسرائيلي للسودان.



وقال أرييه شاليكار المسؤول الحكومي الإسرائيلي الذي شارك في الوفد إن الأجواء كانت "ودية للغاية"، مشيراً إلى أن الجانبين ناقشا التعاون في مجالات المياه والطيران والنقل والصحة والتكنولوجيا، فضلاً عن الشؤون الأمنية والاستراتيجية.

وأضاف شاليكار: "إنها تظهر رغبتهم في دفع السلام معنا وتطبيع العلاقات".

ويسير السودان في طريق هش نحو الديمقراطية بعد انتفاضة شعبية دفعت الجيش إلى الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في أبريل/نيسان 2019.

وتحكم البلاد الآن حكومة عسكرية ومدنية مشتركة تسعى لتحسين العلاقات مع واشنطن والغرب.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً