وزير الري الإثيوبي يعلن أن المباحثات بشأن سد النهضة ستستأنف، نهاية الأسبوع المقبل (AA)

أعلن وزير الري الإثيوبي، سيلشي بيكيلي، الخميس، أن المباحثات بشأن سد النهضة ستستأنف، نهاية الأسبوع المقبل، برعاية رئيس الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسكيدي، الذي يرأس الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي.

وقال بيكيلي، في بيان نُشر على "تويتر" إنّ خبراء ومراقبين من الدول الثلاث (إثيوبيا ومصر والسودان) من المتوقع أن يحضروا المباحثات، مشيراً إلى أن النيل "مورد مائي عابر للحدود".

كما جدد تأكيد إثيوبيا على أن استخدامها لحوض النيل مبني على أساس "الاستخدام العاقل والمعقول، والذي لا يسبب أي ضرر ملحوظ".

وفي السياق، نقلت هيئة البث الإثيوبية الرسمية (فانا) عن بيكيلي، تهنئته لجميع الإثيوبيين بمناسبة الذكرى العاشرة لبدء إنشاء السد.

وقال: "تحية لكل الإثيوبيين وذكرى سنوية سعيدة للعام العاشر لبدء بناء سد النهضة، اكتمل سدكم الآن بنسبة 79%".

وتتفاقم أزمة "سد النهضة" الإثيوبي بين السودان ومصر وإثيوبيا، مع تعثر المفاوضات الفنية بينها، والتي يديرها الاتحاد الإفريقي منذ أشهر.

وأعلنت أديس أبابا أن الملء الثاني للسد سيكون في يوليو/تموز المقبل، حتى إن لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه فيما تتمسك القاهرة والخرطوم بعقد اتفاقية تضمن حصتهما السنوية من مياه نهر النيل‎ البالغة 55.5 مليار متر مكعب، و18.5 مليار متر مكعب على التوالي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً