برلمانات إفريقيا تطالب بإنهاء العمل ببراءات اختراع لقاحات كورونا (Brian Inganga/AP)

طالب رؤساء البرلمانات الإفريقية، القوى الصناعية الكبرى والمختبرات الدولية والشركات، بإنهاء العمل ببراءات الاختراع الخاصة باللقاحات المضادة لفيروس كورونا، لتمكين جميع الشعوب من الحصول عليها وإنتاجها محلياً.

جاء ذلك في بيان لرؤساء البرلمانات الإفريقية، الجمعة، تضمّن نداء وجهوه إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

والخميس، احتضنت العاصمة المغربية الرباط، لقاءً تشاورياً لرؤساء البرلمانات الإفريقية، وفق المصدر ذاته.

ودعا البيان إلى تيسير نقل التكنولوجيا الخاصة بتصنيع اللقاحات، وتمكين بلدان القارة من إنتاج لقاحات مضادة لأمراض أخرى خاصة تلك التي تعاني منها إفريقيا.

كما دعا الدول الغنية إلى تفعيل التضامن العملي مع إفريقيا بإرسال كميات كافية من اللقاحات إلى بلدان القارة، بخاصة المحتاجة منها، لوقف انتشار الوباء.

وحذّر البيان "من تفاقم الأوضاع الصحية في القارة الإفريقية جراء انتشار الجائحة وضعف إمكانيات بلدان القارة لمواجهتها من حيث البنيات الطبية ومن حيث الأدوية واللقاحات".

وأعرب عن الأسف حيال "استمرار حكومات البلدان الغنية والمختبرات العالمية المنتجة لِلقاحات التمنيع ضد وباء كورونا، في إخضاع هذه اللقاحات لمنطق السوق ولقواعد براءات الاختراع والملكية الفكرية والصناعية".

وسجل البيان بارتياح دعوة رئيس الولايات المتحدة جو بايدن، مؤخراً، إلى تعليق العمل ببراءات الاختراع الخاصة بلقاح التطعيم ضد كورونا.

والاثنين، وقّعت الرباط اتفاقيات لتصنيع وتعبئة لقاحات في المملكة، منها اتفاقية بين شركتي "سينوفارم" الصينية و"سوطيما" المغربية، تتيح للأخيرة تصنيع اللقاح المضاد لكورونا.

وتستهدف الاتفاقيات إنتاج 5 ملايين جرعة من اللقاح شهرياً في المغرب، على أن يتضاعف تدريجياً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً