قال النائب عن كتلة "صادقون" التي تمثل حركة "عصائب أهل الحق" في البرلمان العراقي عدي عواد، إن الحركة مستعدة لتشكيل فرق شبابية للدفاع عن اليمن ضد ما أسماه الهجمات السعودية على المدنيين، منتقدا تعامل المنظمات الدولية مع الأزمة هناك.

أحد مقاتلي عصائب أهل الحق في البصرة
أحد مقاتلي عصائب أهل الحق في البصرة (AFP)

هدد النائب عن كتلة "صادقون" التي تمثل حركة "عصائب أهل الحق" في البرلمان العراقي عدي عواد، بتشكيل فرق شبابية للدفاع عن اليمن ضد السعودية.

واتهم عواد -النائب عن محافظة البصرة- التحالف بقيادة السعودية بـ "ارتكاب جريمة إنسانية" بحق أطفال اليمن، مطالباً المنظمات الدولية المختصة بحقوق الانسان، بأن لا تقف متفرجة على ما يحصل من انتهاكات بحق الإنسانية في اليمن.

وأضاف عواد في بيان صدر عن مكتبه الإعلامي أن "حركة صادقون كونها تابعة إلى عصائب أهل الحق بقيادة الشيخ (قيس الخزعلي) إذا اضطر الأمر فقد تشكل فرقاً شبابية طوعية تدافع عن المدنيين باليمن لاسيما الأطفال، الذين يتم قتلهم من قوات التحالف بقيادة السعودية".

وقال عواد في بيانه إن "هناك تحرك من قبل أعضاء البرلمان لمطالبة المحاكم الدولية باتخاذ إجراءات قانونية بحق الدول التي ارتكبت الجرائم ضد الإنسانية".

وأشار عواد إلى أن أي هجوم تقوم بها تلك القوات هو "سجل دموي خبيث" تضيفه تلك القوات في ملف "قتل الأبرياء"، بحسب تصريحات النائب العراقي.

وفي 2 نوفمبر/ تشرين ثان الجاري، أطلقت القوات اليمنية عملية عسكرية جديدة، في استئناف لحملة ميدانية واسعة، انطلقت منتصف العام 2018، للسيطرة على مدينة الحديدة الساحلية ومينائها الاستراتيجي الواقعين تحت سيطرة الحوثيين.

وقالت القوات الحكومية اليمنية، إنها سيطرت على البوابة الشرقية لمدينة الحديدة، وواصلت التقدم بعدة أحياء هناك.

المصدر: TRT عربي - وكالات