بريطانيا.. الحكومة تستعين بالجيش جراء إضراب موظفي الجوازات في 6 مطارات. / صورة: Getty Images (Getty Images)
تابعنا

استعانت الحكومة البريطانية بعناصر من قواتها المسلحة والخدمة المدنية في مطاري غاتويك وهيثرو جراء إضراب لموظفي الجوازات.

ووصل الجمعة نحو ربع مليون مسافر إلى المطارات الستة الواقع فيها الإضراب، والذي يأتي قبل عطلة الميلاد نهاية الأسبوع، في سلسلة من الإضرابات العامة للمطالبة بتحسين الأجور.

ونظّمت الإضراب نقابة الخدمات العامة والتجارية (PCS)، والذي شارك فيه قرابة ألف عامل في مطارات هيثرو وبرمنغهام وكارديف وغاتويك وغلاسغو ومانشستر وميناء نيوهافين في الجنوب.

وهذا الإضراب يُعتبر الأول من ثمانية إضرابات تحدث يومياً بين الجمعة والأول من يناير/كانون الثاني، باستثناء 27 ديسمبر/كانون الأول.

ويأتي الإضراب بعدما بدأ الممرضون في المملكة المتحدة إضراباً غير مسبوق ليوم واحد، في منتصف ديسمبر، وصفوه بأنه "الملاذ الأخير" في نضالهم من أجل تحسين الأجور وظروف العمل، على الرغم من التحذيرات من أن التحرّك قد يعرّض المرضى للخطر.

وتوقّف ما يصل إلى مئة ألف عضو في نقابة "الكلية الملكية للتمريض" في إنجلترا وويلز وإيرلندا الشمالية عن العمل عند الساعة 8:00 صباحاً في تحرّك سيستمر حتى الساعة 20:00 ت.غ، بعدما رفضوا عرضاً حكومياً لتحسين أجورهم.

من جانبها، أعلنت "الكلية الملكية للتمريض" الجمعة أن الممرضين سوف يضربون مجدداً في 18 و19 يناير/كانون الثاني.

وأعرب ريشي سوناك، رئيس الوزراء عن "حزنه وخيبة أمله" تجاه الإضرابات وشدد على أن الحكومة لن ترضخ لهذه الأعمال.

وقال: "أعتقد أننا جميعاً نعلم أن التحدّي الاقتصادي الأكبر الذي نواجهه جميعاً هو التضخّم. إنه تضخّم يقضم من رواتب الجميع"، مؤكداً حرصه على خفضه.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً