بريطانيا تبحث مع حركة طالبان سبل خروج آمن لرعاياها من أفغانستان (AA)

أعلنت بريطانيا الثلاثاء أنها تتباحث مع حركة طالبان من أجل "تنسيق خروج آمن" لرعاياها من أفغانستان.

وأوضح بيان صادر عن مكتب رئاسة الوزراء أن سيمون جاس الممثل الخاص لرئيس الوزراء بوريس جونسون في المرحلة الانتقالية بأفغانستان التقى ممثلين كباراً من طالبان في العاصمة القطرية الدوحة خلال الأيام الأخيرة.

وذكر البيان أن جاس في تلك المباحثات "شدد على أهمية الخروج الآمن للرعايا البريطانيين والمواطنين الأفغان الذين عملوا لصالح بريطانيا".

يذكر أنه في 15 أغسطس/آب الماضي استطاعت طالبان السيطرة على العاصمة الأفغانية كابل من دون مقاومة تذكر من الجيش الأفغاني، فيما بقيت ولاية "بنجشير" الواقعة شمال شرق كابل الولاية الوحيدة الخارجة عن سيطرة الحركة.

والثلاثاء انتهت عمليات إجلاء القوات الأجنبية والمواطنين الأفغان المتعاونين معها، لتبدأ طالبان في السيطرة على مطار العاصمة كابل.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن عمليات الإجلاء من أفغانستان "نجاح استثنائي" للولايات المتحدة.

وفي مؤتمر صحفي بعد انسحاب قوات بلاده بالكامل شدد بايدن على أن مغادرة الولايات المتحدة أفغانستان كان هدفها إنقاذ أرواح الأمريكيين، مؤكداً أنه لم يكن موعداً تعسفياً وأن الاختيار في أفغانستان كان إما المغادرة وإما التصعيد.

وعقب إقلاع آخر طائرة حربية قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن بلاده علقت وجودها الدبلوماسي في أفغانستان وستنفّذ عملياتها انطلاقاً من الدوحة، ومنها العمل القنصلي وإدارة المساعدات الإنسانية، عبر فريق يقوده إيان مكاري نائب رئيس البعثة الأمريكية في أفغانستان.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً