أعلنت وزارة الدفاع البريطانية الأحد، أنها أرسلت سفينة حربية ثانية إلى الخليج لتعزيز عمليات حماية ناقلات النفط والسفن الأخرى، في ظل استمرار التوتر الذي تشهده منطقة الخليج بين إيران من جهة، وقوى غربية وإقليمية من جهة أخرى.

بريطانيا ترسل سفينة حربية ثانية إلى الخليج لتعزيز عمليات حماية ناقلات النفط والسفن
بريطانيا ترسل سفينة حربية ثانية إلى الخليج لتعزيز عمليات حماية ناقلات النفط والسفن (Reuters)

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية الأحد، وصول سفينة حربية ثانية إلى الخليج لتعزيز عمليات حماية ناقلات النفط والسفن الأخرى.

وذكرت الوزارة أن المدمرة "إتش إم إس دنكن" ستنضم إلى الفرقاطة "إتش إم إس مونتروز" لدعم المرور الآمن للسفن التي ترفع علم بريطانيا عبر مضيق هرمز، حسب وكالة أسوشيتد برس.

وقال وزير الدفاع البريطاني بن والاس، إن "حرية الملاحة في مضيق هرمز ليست حيوية بالنسبة إلى المملكة المتحدة فحسب، بل لشركائنا وحلفائنا الدوليين أيضاً".

ومنذ 19 يوليو/تموز الجاري تحتجز السلطات الإيرانية ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبيرو" في مياه الخليج، بزعم أن الناقلة "لم تراعِ القوانين البحرية الدولية".

يأتي ذلك بعد نحو أسبوعين من إعلان حكومة إقليم جبل طارق التابع للتاج البريطاني، وقف ناقلة نفط تحمل الخام الإيراني إلى سوريا، واحتجازها وحمولتها بسبب "خرقها العقوبات" المفروضة على النظام السوري.

المصدر: TRT عربي - وكالات