وزارة الخارجية البريطانية تستدعي السفير الإيراني محسن بهارواند على خلفية هجوم على الناقلة الإسرائيلية ميركير ستريت (Atta Kenare/AFP)

استدعت وزارة الخارجية البريطانية، السفير الإيراني لديها، محسن بهارواند، وذلك على خلفية تعرض ناقلة نفط إسرائيلية، لهجوم قبالة شواطئ عمان، أسفر عن مقتل شخصين، أحدهما بريطاني.

وأضافت في بيان لها، الاثنين، أن السفير الإيراني استدعي من قبل جيمس كليفرلي، وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، على خلفية الهجوم على السفينة "ميركير ستريت".

وأوضح البيان أن "كليفرلي" جدد تأكيد بلاده على ضرورة وقف إيران الفوري لأنشطتها التي تخاطر بالسلام والأمن الدوليين.

كما شدد على ضرورة السماح للسفن بالإبحار بحرية وفق القانون الدولي.

وأمس الأحد، قال وزير الخارجية البريطاني دومنيك راب، في بيان: "من المرجح للغاية أن إيران هاجمت الناقلة بطائرة أو أكثر من الطائرات المسيرة"، مضيفاً أن "بلاده وحلفاءها خططوا لرد منسق على الهجوم".

والجمعة، أعلنت شركة "زودياك ماريتايم" المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفير، استهداف سفينة ميركير ستريت، الخميس، في المحيط الهندي، ما أدى إلى مقتل اثنين من طاقهما روماني وبريطاني.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً