رئيس مجلس النواب اللبناني يشدد على ضرورة الخلاص من النظام الطائفي في البلاد (AFP)
دعا رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الاثنين، للخلاص من النظام الطائفي في البلاد، ووصفه بـ"علة العلل".

جاء ذلك في كلمة متلفزة لبري، قال فيها: "إن أخطر ما كشفته كارثة انفجار مرفأ بيروت، سقوط هيكل النظام السياسي والاقتصادي بالكامل ولا بد من تغيير في هذا النظام الطائفي".

ووصف النظام الطائفي بأنه "علة العلل وهو الفساد والحرمان"، وأضاف: "بل كان السبب في عدم تطبيق أكثر من 54 قانوناً، وهو اللا عدالة واللا انتماء للبنان، ولا بد من الخلاص منه".

وشدد بري على ضرورة أن يأخذ التحقيق في الانفجار المأساوي مجراه من دون إبطاء ولا تسرع.

واعتبر أن جريمة التفجير ستكون "امتحاناً للقضاء وفرصة له لتحقيق استقلاليته وتنقيته من التدخلات السياسية".

وتابع رئيس مجلس النواب: "بعض السياسيين لم يشعروا بمأساة الناس ويتصرفون كأن شيئاً لم يحصل".

وأضاف: "البلد لم يعد يملك فائضاً من الاستقرار الاقتصادي والمالي أو الأمني الذي بدأ يهتز".

وحول التطورات الأخيرة في فلسطين، قال بري إن كل ما يحدث في المنطقة والإقليم "هدفه أسرلة فلسطين وتهويد مدينة القدس وتمرير صفقة القرن وضم منطقة الأغوار الفلسطينية إلى إسرائيل".

وأكد أن فلسطين "كانت وستبقى تحتل الأولوية في وجداننا".

يذكر أن انفجار بيروت المروّع وقع في 4 أغسطس/آب الجاري، وخلَّف 182 قتيلاً وأكثر من 6 آلاف جريح، ومئات المفقودين وآلاف العوائل المشردة، وخسائر تقدر بنحو 15 مليار دولار.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً