وزيرة الدفاع الفرنسية: هل يجب علينا الانسحاب من الناتو؟ لا أعتقد، الأحداث أثبتت ما كنا نؤكده دائماً من غياب التنسيق بين أعضاء الحلف (Gonzalo Fuentes/Reuters)

تعرضت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي لصيحات استهجان أثناء إدلائها ببيان في مجلس الشيوخ حول الأزمة الناجمة عن إلغاء أستراليا صفقة شراء غواصات فرنسية واستبدال أخرى أمريكية تعمل بالوقود النووي بها.

وقالت بارلي خلال حديثها في مجلس الشيوخ الفرنسي الأربعاء إن "أستراليا خانت ثقة فرنسا، وإن باريس ما كانت لها أن تتنبأ بهذا الموقف".

وأضافت قائلة: "هل يجب علينا الانسحاب من الناتو؟ لا أعتقد أنه ينبغي لنا تبني هذه الخطوة، الأحداث أثبتت ما كنا نؤكده دائماً من غياب التنسيق بين أعضاء الحلف".

وأكدت أن موقف أستراليا كشف عن غياب الحوار بين أعضاء حلف شمال الأطلسي.

والجمعة استدعت فرنسا سفيريها لدى أستراليا والولايات المتحدة على خلفية الأزمة المذكورة، وذلك بناء على توجيهات رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون.

ودخلت العلاقات بين فرنسا من جهة والولايات المتحدة وأستراليا من جهة أخرى أزمة مفتوحة الخميس بعد إلغاء أستراليا صفقة شراء غواصات فرنسية واستبدال أخرى أمريكية عاملة بالوقود النووي بها.

ودفع إلغاء الصفقة باريس إلى وصف الأمر بأنه "خيانة وطعنة في الظهر".

إلا أن اتصالاً هاتفياً بين الرئيسين الأمريكي والفرنسي بمبادرة من بايدن مساء الأربعاء، قررت فرنسا على إثره إعادة سفيرها لدى واشنطن الأسبوع المقبل والاتفاق على لقاء مرتقب بينهما "للإيضاح وإعادة الثقة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً