وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة يعلن قطع بلاده علاقاتها رسمياً مع المغرب (Zohra Bensemra/Reuters)

أعلن وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة اليوم الثلاثاء أن بلاده قررت قطع علاقاتها الدبلوماسية رسمياً مع المغرب.

وبرر لعمامرة في مؤتمر صحفي، الخطوة بأن المغرب تتخذ "إجراءات معادية" ضد بلاده.

واستدرك الوزير الجزائري بالقول إن "قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب لا يعني تضرر المواطنين المقيمين في البلدين بأي شكل من الأشكال".

وعلى صعيد آخر، أكّد لعمامرة أن "التزام الدول الإفريقية دعم القضية الفلسطينية يجعل من منح صفة المراقب لإسرائيل لدى الاتحاد الإفريقي موضوع رفض وتشكيك ونقد كبير".

وتابع: "سنواصل جهودنا لمنع إسرائيل من صفة المراقب لدى الاتحاد الإفريقي من منطلق دورنا التاريخي في دعم فلسطين".

وشدد لعمامرة على أن "جميع دول شمال إفريقيا من موريتانيا إلى مصر ترفض انضمام إسرائيل إلى الاتحاد الإفريقي بصفة مراقب باستثناء المغرب".

وتشهد العلاقات بين الجزائر والمغرب مؤخراً توتراً متصاعداً، إذ كانت الرئاسة الجزائرية قد اتهمت قبل أيام، كلاً من "المغرب وحليفها الكيان الصهيوني" بالتورط في أعمال عدائية ضدها، وذلك بدعم حركات تصنفها الجزائر إرهابية وتتهمها بالوقوف وراء الحرائق الأخيرة في البلاد.


TRT عربي
الأكثر تداولاً