حشد من السودانيين في العاصمة الخرطوم (أرشيفية) (Mahmoud Hjaj/AP)

قال مجلس الوزراء السوداني في بيان، الأحد، إنّ مخزون البلاد من الأدوية الضرورية والوقود والقمح يوشك على النفاد بعد أن تسبّبت احتجاجات في إغلاق ميناء بورتسودان، وهو الميناء الرئيسي في شرق البلاد.

وتظاهر محتجّون من قبائل "البجا" بشرق السودان، احتجاجاً على ما يصفونها بالأوضاع السياسية والاقتصادية المتردية في المنطقة، وأغلقوا الطرق وموانئ البحر الأحمر في الأسابيع القليلة الماضية.

وقال المجلس إنّ قضية محتجي شرق البلاد "قضية عادلة"، وأكّد الحق في التعبير السلمي، ولكنّه حذّر من أنّ إغلاق ميناء بورتسودان والطرق الرئيسية التي تربط بين الشرق وبقية البلاد "يضرّ بمصالح جميع السودانيات والسودانيين".

وتعهّد المجلس في البيان بالعمل على إيجاد حل سياسي لقضايا شرق السودان، ودعا المحتجّين إلى بدء حوار مع الحكومة.

وتوصّل المحتجّون الشهر الماضي إلى اتفاق مع الحكومة يسمح باستئناف تصدير النفط الخام من جنوب السودان عبر مرفأ على البحر الأحمر. وأغلقوا أيضاً خط أنابيب ينقل الخام المستورد إلى العاصمة الخرطوم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً