أكدت الخارجية الإسبانية أن زعيم "البوليساريو" يتلقى العلاج في بلادها بعد إصابته بفيروس كورونا، مستبعدة أن يثير ذلك أزمة مع الرباط، إلا أن المغرب استدعى السفير الإسباني   (Ryad Kramdi/AFP)

استدعت الرباط سفير مدريد لديها ريكاردو دييز رودريغيز، على خلفية استقبال إسبانيا لأمين عام جبهة "البوليساريو" إبراهيم غالي لتلقي العلاج، بحسب وسائل إعلام إسبانية.

وقالت صحيفة "إلموندو" الإسبانية، إن الخارجية المغربية أبلغت رودريغيز لدى استقباله أمس السبت "استياء الرباط من موقف إسبانيا الذي وصِف بأنه غير عادل".

وأكدت الخارجية المغربية للسفير الإسباني "عدم تساهلها في قضية الوحدة الترابية للمملكة (إقليم الصحراء المتنازع عليه مع البوليساريو)"، بحسب الصحيفة.

ولم يصدر عن السلطات المغربية أي بيان رسمي حول ما أوردته الصحيفة الإسبانية حتى الآن.

يأتي هذا الاستدعاء بعد يومين من تأكيد وزيرة الخارجية الإسبانية، أرانشا غونزاليس لايا، أن غالي يتلقى العلاج في بلادها بعد إصابته بفيروس كورونا، مستبعدة أن يثير ذلك أزمة مع الرباط.

وبدأ النزاع بين المغرب وجبهة "البوليساريو" حول إقليم الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده بالمنطقة، ليتحول الخلاف إلى نزاع مسلح استمر حتى عام 1991، بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

وتصرّ الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح كحل حكماً ذاتياً موسعاً تحت سيادتها، فيما تطالب "البوليساريو" بتنظيم استفتاء لتقرير المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تؤوي لاجئين من الإقليم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً