إسرائيل تخطط لبناء أكثر من 3 آلاف وحدة استيطانية في الضفة الغربية (AA)

كشفت وسائل إعلام عبرية أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن وجّهت رسالة شديدة اللهجة إلى الحكومة الإسرائيلية، فيما يتعلق بقرارها بناء 3 آلاف وحدة جديدة في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة.

ونقل موقع "واللا" العبرية عن مصادر ذات علاقة بالشأن القول إن "هذه المرة الأولى التي تبدأ فيها إسرائيل ببناء جديد في المستوطنات خلال عهد بايدن، الإدارة الأمريكية حاولت ثني إسرائيل عن هذه الخطوة أو على الأقل تقليل عدد الوحدات الاستيطانية، لكن في نهاية المطاف عدد الوحدات ظل عالياً".

وقالت المصادر "الأسبوع الماضي وبعد إعلان إسرائيل نيتها المصادقة على مخطط البناء في المستوطنات، اتصل القائم بأعمال السفير الأمريكي في القدس مايكل راتني بالمستشارة السياسية لرئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت شمريت مائير، وأكد لها أن واشنطن ترى هذه الخطوة بخطورة"..

وشدد القائم بأعمال السفير الأمريكي خلال الاتصال على أن بلاده "متخوفة بشكل خاصة من أن ثلثي الوحدات الاستيطانية ستبنى في مستوطنات بعمق الضفة الغربية وخارج المستوطنات الإسرائيلية الكبرى هناك".

وحسب مصدر إسرائيلي "كانت المحادثة صعبة".

وكان الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس قد قال يوم الجمعة إن "الولايات المتحدة قلقة من نية إسرائيل الموافقة على بناء وحدات إضافية في المستوطنات"، ودعا الإسرائيليين والفلسطينيين إلى الامتناع عن الخطوات أحادية الجانب.

وتعتزم السلطات الإسرائيلية المصادقة على بناء أكثر من 3100 وحدة استيطانية في مستوطنات إسرائيلية بالضفة الغربية، وفق صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية.

وقالت الصحيفة، الجمعة الماضي، إن المجلس الأعلى للتخطيط، التابع للإدارة المدنية الإسرائيلية، سيلتئم الأربعاء المقبل، من أجل المصادقة على بناء هذه الوحدات الاستيطان ية.

وتشير بيانات حركة "السلام الآن" الحقوقية الإسرائيلية، إلى وجود نحو 666 ألف مستوطن إسرائيلي و145 مستوطنة كبيرة و140 بؤرة استيطانية عشوائية (غير مرخصة من الحكومة الإسرائيلية) بالضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً