مدينة أمريكية ترفض السماح ببناء أول مسجد فيها لأنه للمسلمين (AP)

أكدت دعوى قضائية فيدرالية في ولاية ميسيسيبي أن الدافع وراء اتخاذ قرار بعدم السماح ببناء أول مسجد في بلدة هورن ليك كان التحيز ضد المسلمين.

وأفادت شبكة "سي بي إس" التابعة لتلفزيون جاكسون في الولاية إلى أن اتحاد الحريات المدنية الأمريكي في ميسيسيبي رفع دعوى قضائية أمام المحكمة الجزئية للمنطقة الشمالية نيابة عن رجلين مسلمين يريدان بناء مسجد “بيت الله إبراهيم” في مدينة هورن ليك.

وكانت لجنة التخطيط بالمدينة قد أوصت في وقت سابق من هذا العام برفض مخطط موقع المسجد بسبب مزاعم ومخاوف بشأن عدم كفاية إمدادات المياه لمرشات الحرائق واحتمال الضوضاء والتأثير على حركة المرور.

وقالت الدعوى: ”على الرغم من ذرائع القرار فإن أعضاء مجلس الإدارة لم يعملوا على إخفاء السبب الحقيقي لرفضهم الموافقة على المشروع: التحيز ضد المسلمين، إذ قال عضو مجلس المدينة جون إي جونز جونيور لصحيفة محلية إن رفض المخطط لأنه فقط للمسلمين”.

وأكدت الدعوى أن المسؤولين انتهكوا الدستور الأمريكي برفضهم الحقوق الدستورية للرجال الذين يريدون بناء المسجد وهم ماهر أبو رشيد ورياض الخياط.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً