أكثر من ثلثي الألمان مستاؤون من أداء إدارة المستشار أولاف شولتز (DPA)
تابعنا

أظهر مسح نُشرت نتائجه اليوم الأحد، أن نحو ثلثي الألمان مستاؤون من أداء المستشار أولاف شولتز وائتلافه المنقسم على نفسه، في ظلّ ما يواجهه من أزمات متتالية منذ تولّيه منصبه في ديسمبر/كانون الأول.

وبيّن الاستطلاع الذي أجراه معهد "إنسا" لصالح صحيفة "بيلد إم زونتاج" الأسبوعية، أن 25% فقط من الألمان يعتقدون أن شولتز يؤدّي مهامّ منصبه بكفاءة، انخفاضاً من 46% في مارس/آذار.

في المقابل يعتقد 62% من الألمان أن شولتز لا يؤدّي مهامه بكفاءة، وهي نسبة قياسية قفزت من 39% فقط في مارس/آذار.

وعمل شولتز نائباً للمستشارة المخضرمة السابقة أنجيلا ميركل.

ومنذ أن تولى المنصب، يواجه شولتز أزمات متعددة في ظلّ حرب أوكرانيا وأزمة الطاقة والتضخُّم الحادّ والجفاف، وهي مشكلات تدفع أكبر اقتصاد في أوروبا إلى شفا الركود.

واتهمه منتقدون بأنه لا يُظهِر القيادة الكافية.

وأظهر الاستطلاع أن 65% تقريباً من الألمان مستاؤون من أداء الائتلاف الحاكم ككل مقارنة مع 43% في مارس/آذار.

وفي وقت سابق قال رئيس البنك المركزي الألماني يواكيم ناجل، في مقابلة مع صحيفة "راينيشيه بوست" الألمانية، إنه "إذا تفاقمت أزمة الطاقة فمن المحتمَل حدوث ركود في الشتاء المقبل".

وأكّد أن معدلات التضخم في ألمانيا "من الممكن" أن تصل إلى 10% في أشهر الخريف، لافتاً إلى أن البلاد شهدت معدلات تضخم ثنائية الرقم قبل أكثر من 70 عاماً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً